التعليقات الصحفية
 
 
علّق عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين علاء أبو صالح على الانهيارات الجديدة التي حصلت في حي وادي الحلوة بسلوان جنوب المسجد الأقصى بقوله "إن كيان يهود مستمر في غيه وإفساده وماضٍ في محاولة تقويض أساسات المسجد الأقصى وتهجير أهله دون أن يصدّه أحد أو يردعه رادع".
 واعتبر أبو صالح أن هذه الانهيارات "تُنبأ بما هو مستور في باطن الأرض وهو أعظم بكثير مما يطفو على سطحها" مؤكداً أن هذه الحفريات والأنفاق هي جزء من سلسلة إجراءات يتخذها كيان يهود ضمن سياسته "الهادئة" لإحكام قبضته على القدس، ومشيراً كذلك إلى المداولات التي تجري في أروقة بلدية القدس والتي تقضي باتخاذ قرار نهائي بسحب هويات القدس من أكثر..

 
 
في موقفٍ رخيصٍ من الحزب الوطني الحاكم بمصر قام 150 نائباً من الحزب يوم أول أمس الأحد باستغلال عضويتهم في مجلس الشعب لإيجاد العداوة بين الأخوة في غزة ومصر، وذلك باستغلال مقتل الجندي المصري في الأحداث الأخيرة، حيث طالب نواب الحزب الحاكم في مجلس الشعب حركة حماس بتسليم قاتل أحمد شعبان، الجندي المصري الذي قتل في المواجهات التي شهدتها الحدود المصرية الفلسطينية أو الاستعداد لعمل عسكري.
ووصل الأمر بأحمد عز، أمين التنظيم في الحزب الحاكم بالتهديد بعمل عسكري من أجل القصاص ممن وصفهم بـ "ميليشيات فلسطينية " قامت بقتل الجندي شعبان...

 
 
ظنّت السلطة أنها بابتزاز الخطباء والأئمة وتهديدهم بقطع الأرزاق ستفلح في تحويل دور المسجد من منبر للدعوة والإسلام والصدع بالحق والجهر به وتبصير المسلمين بقضايا أمتهم إلى منبر سلطوي يسبح بحمد السلطة صباح مساء، ونسيت تلك الغِرّة بأن قول كلمة الحق ومحاسبة الخطيب حتى ولو كان حاكماً وأميراً للمؤمنين هو سلوك قد تجسد في الأمة منذ عهد الخلافة الراشدة إلى العهد الأموي فالعباسي مروراً بابن حنبل والعز بن عبد السلام وانتهاءاً بيومنا الراهن.
فلقد شهدت الجمعة المنصرمة حدثاً هاماً على مستوى فلسطين، حدثاً عبّر عن مدى ما وصلت إليه السلطة في استخفافها بأهل فلسطين وتعدّيها عليهم حتى مست عباداتهم، وعبّر في الوقت نفسه عن مدى البون الشاسع الذي يفصل بين السلطة وأهل فلسطين ويدحض كذبة تمثيلها لهم...

 
 
نقلت وسائل الإعلام أخبار زيارة وزير دفاع كيان يهود الى تركيا واستقباله هناك من وزراء الحكومة التركية، على الرغم من الإهانة التي وجهت لتركيا ونظامها على يد يهود، وفي الوقت نفسه نقلت وكالة معا خبر زيارة وزير آخر في كيان يهود للإمارات العربية للمشاركة في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "ايرنا" ويلقي كلمة فيه . التعليق:
 بعد الضجة الدبلوماسية التي أحدثتها الإهانة التي مني بها سفير تركيا في كيان يهود، واعتذار كيان يهود "الدبلوماسي" عما حصل، وظهور رئيس وزراء تركيا بمظهر الغاضب من كيان يهود وبمظهر المتلفع بعباءة الإسلام، كذبا وزورا وبهتانا وتضليلا..

 
 
صرح الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، أن الحزب يستنكر نهج الاستجداء الذي تمارسه السلطة الفلسطينية من الدول المانحة، التي لا تقدم التمويل إلا تحقيقا لأجنداتها السياسية. جاء ذلك في معرض انتقاد الحزب لما تناقلته وسائل الإعلام الفلسطينية الرسمية عن أن الحكومة سلمت قبل يومين الجهات الدولية المانحة خطة الحكومة التفصيلية المرتبطة ببرنامجها "فلسطين: إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة"، والتي ستكون في حدود 667 مليون دولار.  واعتبر الجعبري أن وزير التخطيط يمارس عمله هذا وكأنه مدير لمنظمة أهلية تعمل على حشد الأموال من خلال إعداد الخطط التمويلية، مما يؤكد وصف الحزب لمشروع السلطة الفلسطينية على أنه بلدية خدماتية كبيرة لإدارة شؤون الناس، وليست مشروع دولة وسلطان وتحرير...

 
 
وصل ظهر الجمعة 15-1-2010م وفد برلماني يضم برلمانيين من عدة دول أوروبية بالإضافة إلى أعضاء في البرلمان الأوروبي ووزراء سابقين إلى قطاع غزة تحت ستار رفع الحصار ورفع المعاناة، وكان في 3 نوفمبر 2008م قد حضر وفد من البرلمان الأوروبي برئاسة "كيرياكوس ترانفيليدس" إلى غزة تحت نفس الستار ووجه دعوة رسمية لأحمد بحر لزيارة مقر البرلمان الأوروبي!  إن هذه الوفود البرلمانية ليست وفودًا إنسانية أو حتى وفودًا فردية، إنما هي وفود سياسية من هيئات رسمية في دولها ويُراد لها أن تبدو غير رسمية، حيث إن دول أوروبا تريد أن تُبقي بابًا خلفيًا بينها وبين حكومة غزة بحيث تجعلها قريبة من أطروحاتها،...