الرئيسية
  • منظمة التحرير أداة لتصفية قضية فلسطين والدعوة لإحيائها ضرار

    منظمة التحرير أداة لتصفية قضية فلسطين والدعوة لإحيائها ضرار

    الثلاثاء، 06 كانون1/ديسمبر 2016 17:11
  • دعوة عامة: ندوة- سياسة التعليم في فلسطين - بيت اولا- الخليل

    دعوة عامة: ندوة- سياسة التعليم في فلسطين - بيت اولا- الخليل

    الثلاثاء، 06 كانون1/ديسمبر 2016 01:05
  • ما تجرّأ يهود على الأقصى إلا بغياب عمر وصلاح الدين وظهور عباس وأردوغان!

    ما تجرّأ يهود على الأقصى إلا بغياب عمر وصلاح الدين وظهور عباس...

    الإثنين، 05 كانون1/ديسمبر 2016 17:15
  • دعوة عامة: ندوة فكرية- التعييرات في المناهج التعليمية نسف لشخصية ابنائنا- جباليا - غزة

    دعوة عامة: ندوة فكرية- التعييرات في المناهج التعليمية نسف لشخصية...

    الإثنين، 05 كانون1/ديسمبر 2016 17:12
  • دعوة عامة لحضوة محاضرة بعنوان

    دعوة عامة لحضوة محاضرة بعنوان"المناهج المدرسية تحت الرقابة...

    الإثنين، 05 كانون1/ديسمبر 2016 14:05

منظمة التحرير أداة لتصفية قضية فلسطين والدعوة لإحيائها ضرار

قال خليل الحية عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية-حماس خلال اللقاء الذي عقدته دائرة العلاقات العامة في الحركة، وقيادة "حماس" في منطقة شرق غزة مع النخب والأكاديميين والوجهاء مساء الاثنين: "نحن نقول في ذكرى الانطلاقة، الوحدة الفلسطينية هي العنوان، ولقد مارسناها على أرض الواقع، ولا زلنا نعمل بها، وندعو إلى مشاركة وطنية حقيقية في مؤسسات الشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها منظمة التحرير الفلسطينية ...".

إنّه لجريمة والكل شاهد ويعاين الدور الخبيث الذي تلعبه منظمة التحرير وكيف اتُخذت أداة لشرعنة السلطة واغتصاب القضية ووضعها في حجر حفنة من المرتزقة والمستثمرين ولتمرير مشروع التسوية والتفريط والتطبيع، إنّه لجريمة أن تخرج دعوات إلى المشاركة فيها أو إحيائها بعد أن ماتت أو كادت تموت، ومن قادة حركة إسلامية يُفترض أن تنظر للأمور من زاوية الشرع الذي يحرم هذه الدعوة جملة وتفصيلا.

6/12/2016

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

الدولة الإسلامية هي خليفة يطبق الشرع، وهي كيان سياسي تنفيذي لتطبيق أحكام الإسلام وتنفيذها،  ولحمل دعوته رسالة إلى العالم بالدعوة والجهاد. وهي الطريقة الوحيدة التي وضعها الإسلام لتطبيق أنظمته وأحكامه العامة في الحياة والمجتمع، وهي قِوام حياة الإسلام في الحياة، وبدونها يَغيض الإسلام كمبدأ ونظام للحياة من الوجود.