الرئيسية
  • جواب سؤال: القمة الرئاسية بين أمريكا وكوريا الشمالية

    جواب سؤال: القمة الرئاسية بين أمريكا وكوريا الشمالية

    الإثنين، 18 حزيران/يونيو 2018 11:52
  • القدس في انتظار أحفاد عبد الحميد والقانوني وليس خطبك الفارغة يا أردوغان!

    القدس في انتظار أحفاد عبد الحميد والقانوني وليس خطبك الفارغة يا...

    السبت، 16 حزيران/يونيو 2018 22:39
  • تهنئة بعيد الفطر السعيد

    تهنئة بعيد الفطر السعيد

    الخميس، 14 حزيران/يونيو 2018 22:36
  • إعلان نتيجة تحري هلال شوال لعام 1439هـ وتهنئة بالعيد المبارك

    إعلان نتيجة تحري هلال شوال لعام 1439هـ وتهنئة بالعيد المبارك

    الخميس، 14 حزيران/يونيو 2018 22:30
  • تعليق صحفي: مدح الأنظمة المجرمة في الشهر الفضيل زور من القول وبهتان!

    تعليق صحفي: مدح الأنظمة المجرمة في الشهر الفضيل زور من القول وبهتان!

    الخميس، 14 حزيران/يونيو 2018 11:25

Alternative flash content

Requirements

القدس في انتظار أحفاد عبد الحميد والقانوني وليس خطبك الفارغة يا أردوغان!

  قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت، إننا "لن نسمح لدولة الاحتلال الإسرائيلي بتدنيس الحرم القدسي الشريف، الذي نلنا شرف خدمته لمدة أربعة قرون".

وأضاف أردوغان في تغريدة له في موقع "تويتر": "لن نترك القدس قبلتنا الأولى تحت رحمة دولة الاحتلال الإسرائيلي، التي لا تتغذى إلا على الدماء والمجازر والدموع".

لتذكير السيد أردوغان ببعض الأمور التي ربما غفل عنها أو نسيها؛

القدس يا سيد أردوغان محتلة منذ أكثر من سبعة عقود ولا زال اليهود يسومونها سوء العذاب، فلا زالت مقدساتها تنتهك وحرماتها تستباح من قبل من تقيم معهم علاقات دبلوماسية يا سيد أردوغان! من قبل أولئك الذين وقعت معهم اتفاقية بناء أنابيبهم الغاز ليصل أوروبا والعالم! ومن تُجري معهم التدريبات والمناورات العسكرية! ومن قبل من أرسلت طائراتك لإخماد نيران حرائقهم، فهل حقا لن تترك القدس تحت "رحمة" هؤلاء؟! هل القدس تعز عليك كما عزت على أجدادك العثمانيين فحافظوا عليها بدمائهم وجيوشهم؟! وهل هؤلاء (اليهود) هم أعداؤك حقا أم أنك تتقن فن التمثيل والتضليل؟!

خطب ودروس

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

الدولة الإسلامية هي خليفة يطبق الشرع، وهي كيان سياسي تنفيذي لتطبيق أحكام الإسلام وتنفيذها،  ولحمل دعوته رسالة إلى العالم بالدعوة والجهاد. وهي الطريقة الوحيدة التي وضعها الإسلام لتطبيق أنظمته وأحكامه العامة في الحياة والمجتمع، وهي قِوام حياة الإسلام في الحياة، وبدونها يَغيض الإسلام كمبدأ ونظام للحياة من الوجود.

كتاب

ومضات

مقالات