الرئيسية
  • قمة القاع والانحدار والمعصية في المكانة والمواقف والأهداف!!

    قمة القاع والانحدار والمعصية في المكانة والمواقف والأهداف!!

    الأربعاء، 29 آذار/مارس 2017 11:39
  • ثباتٌ على التنازل والتفريط لا على المبادئ والثوابت!!

    ثباتٌ على التنازل والتفريط لا على المبادئ والثوابت!!

    الأربعاء، 29 آذار/مارس 2017 09:58
  • ‏لجنة متابعة حراك وجهاء آل تميم الداري‏ وآل التميمي ينفذون وقفة أمام المحكمة العليا في رام لله

    ‏لجنة متابعة حراك وجهاء آل تميم الداري‏ وآل التميمي ينفذون وقفة أمام...

    الأربعاء، 29 آذار/مارس 2017 08:23
  • تعليق صحفي:  حلفاء ضد الإسلام تحت ستار حرب

    تعليق صحفي: حلفاء ضد الإسلام تحت ستار حرب "الإرهاب"! أما احتلال...

    الثلاثاء، 28 آذار/مارس 2017 12:32
  • الاعتقال على ذمة الرئيس: (1) هل يكون القضاة أداة بأيدي الساسة؟

    الاعتقال على ذمة الرئيس: (1) هل يكون القضاة أداة بأيدي الساسة؟

    الإثنين، 27 آذار/مارس 2017 23:46

قمة القاع والانحدار والمعصية في المكانة والمواقف والأهداف!!

تعقد اليوم في أخفض منطقة في العالم القمة العربية الثامنة والعشرين، تعقد في مكان خسف الله به بأقوام عصاة فجروا في معصيتهم، قمة تمثل برمزية مكانها حالة الانحدار الذي وصل إليه الحكام في خيانتهم للأمة ومعصيتهم لله وتفريطهم بالمقدسات، فهل ينظرون إلا سنّة الأولين، فلن تجد لسنّة الله تبديلا ولن تجد لسنّة الله تحويلا.

لئن أمرنا الرسول عليه السلام عند المرور بمساكن الذين ظلموا بالإسراع والبكاء والاتعاظ بما أصاب الأقوام السابقة بقوله عليه السلام «لاَ تَدْخُلُوا مَسَاكِنَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ، أَنْ يُصِيبَكُمْ مَا أَصَابَهُمْ، إِلَّا أَنْ تَكُونُوا بَاكِينَ، ثُمَّ قَنَّعَ رَأْسَهُ وَأَسْرَعَ السَّيْرَ...»، فإن الحكام قد طمس على قلوبهم وأصروا واستكبروا استكبارا، فأصروا على معصيتهم وخيانتهم وتضييعهم للأرض المباركة وبدل الاتعاظ والتوبة جاءوا إلى مساكن الذين ظلموا ليجددوا المعصية ويستجلبوا غضب الله، فويل لهم مما كتب أيديهم وويل لهم مما يكسبون.

29-3-2017

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

إنّ نظام الحكم في الإسلام الذي فرضه رب العالمين هو نظام الخلافة، الذي يُنصَّب فيه خليفة بالبيعة على كتاب الله وسنة رسوله للحكم بما أنزل الله.