الرئيسية
  • حكام الأردن يسترخصون دماء المسلمين ويعظمون دماء يهود

    حكام الأردن يسترخصون دماء المسلمين ويعظمون دماء يهود

    الجمعة، 19 كانون2/يناير 2018 07:11
  • انعدام للرؤية أم تضليل متعمد؟!

    انعدام للرؤية أم تضليل متعمد؟!

    الخميس، 18 كانون2/يناير 2018 14:16
  • عربدة الاحتلال في جنين شاهد جديد على إجرام يهود ودور السلطة وأجهزتها الأمنية

    عربدة الاحتلال في جنين شاهد جديد على إجرام يهود ودور السلطة وأجهزتها...

    الخميس، 18 كانون2/يناير 2018 10:13
  • أمريكا تخاطب السلطة على أنها مرتزقة فتهددها بفتات من المال

    أمريكا تخاطب السلطة على أنها مرتزقة فتهددها بفتات من المال

    الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018 14:22
  • حكام المسلمين يشهدون على أنفسهم بخيانة الأمة الإسلامية

    حكام المسلمين يشهدون على أنفسهم بخيانة الأمة الإسلامية

    الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018 07:52

Alternative flash content

Requirements

حكام الأردن يسترخصون دماء المسلمين ويعظمون دماء يهود

قدّمت حكومة كيان يهود أسفها وندمها رسمياً عن حادثة السفارة في عمان وحادثة الشهيد رائد زعيتر، وتعهّدت بتنفيذ ومتابعة الإجراءات القانونية المتعلقة بحادثة السفارة وتعويض ذوي شهيدي السفارة الشاب محمد الجواودة والدكتور بشار الحمارنة وكذلك تعويض ذوي الشهيد القاضي زعيتر. وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسميّ باسم الحكومة الأردنية، المومني أن الحكومة ستتخذ الاجراءات المناسبة وفق المصالح الوطنية العليا في ضوء مذكرة الاعتذار لا سيما وأنها تضمنت الاستجابة لجميع الشروط التي وضعتها الحكومة عقب حادثة السفارة من أجل عودة السفير.

حكام الأردن اكتفوا باعتذار سخيف وتعويض مالي عن قتل ثلاثة من الشهداء، مع تعهد بمتابعة الإجراءات القانونية، في حين نفذوا هم بأنفسهم تسريحا من الجيش للجندي البطل الدقامسة لقتله فتيات يهوديات استهزأن به أثناء تأديته الخدمة العسكرية عام 1997م، وحكما بالسجن المؤبد مع الأشغال الشاقة، وعيادة المصابات وتعويض ذوي القتيلات، وتعزيتهم من قبل الملك حسين نفسه. فيا لها من مفارقة كبيرة بين ثمن دماء المسلمين في نظر حكامنا المجرمين وبين ثمن دماء المحتلين الغاصبين للأرض المباركة فلسطين؟! هم يرون دماءنا رخيصة لا تساوي الكثير، بينما يعظمون دماء أعدائنا ويقدمون لها الغالي والنفيس، ألا قبحهم الله وأراح الأمة منهم.

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

إنّ الخليفة منصوب لتنفيذ الشرع، فلا يَحلّ له أن يأخذ من غير الشرع لينفذه على المسلمين، لأن الشرع نَهى عن ذلك بشكل جازم، وصل إلى درجة نفي الإيمان عمن يحكِّم غير الإسلام، وهو قرينة على الجزم. فالخليفة مُقيّد في تبنيه الأحكام، أي في سَنّه القوانين، بالأحكام الشرعية وحدها، فإذا سَنّ قانوناً من غيرها كفر إن اعتقد به، وكان عاصياً وظالماً وفاسقاً إن لم يعتقد به.

كتاب

ومضات

مقالات