الرئيسية
  • تعليق صحفي: كيان يهود يتحدى أمة الإسلام بكل عنجهية وصلافة وعلى الأمة النهوض من تحت الرماد واقتلاعه من جذوره وتطهير المسجد الأقصى من رجسه!

    تعليق صحفي: كيان يهود يتحدى أمة الإسلام بكل عنجهية وصلافة وعلى الأمة...

    الإثنين، 14 حزيران/يونيو 2021 23:33
  • حكام

    حكام "السعودية" كباقي حكام المسلمين يحاربون الإسلام بذريعة كورونا

    الإثنين، 14 حزيران/يونيو 2021 19:56
  • بطولات أهل فلسطين حسنة أصابتنا و أساءت للغرب وعملائهم

    بطولات أهل فلسطين حسنة أصابتنا و أساءت للغرب وعملائهم

    الأحد، 13 حزيران/يونيو 2021 01:02
  • المشاريع السياسية التي طرحت لتصفية قضية فلسطين

    المشاريع السياسية التي طرحت لتصفية قضية فلسطين

    الجمعة، 11 حزيران/يونيو 2021 23:36
  • عدوان وهجوم وحشي من قوات الاحتلال وعلى أفراد الأجهزة الأمنية والسلطة لا تحرك ساكنا!

    عدوان وهجوم وحشي من قوات الاحتلال وعلى أفراد الأجهزة الأمنية والسلطة...

    الخميس، 10 حزيران/يونيو 2021 13:43

حكام "السعودية" كباقي حكام المسلمين يحاربون الإسلام بذريعة كورونا

 أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية، السبت، أن مناسك الحج لهذا الموسم ستقتصر على 60 ألفا فقط من المواطنين والمقيمين داخل المملكة، مع اشتراط تلقيهم اللقاح ضد فيروس كورونا، في قرار جاء على خلفية استمرار الجائحة. وبررت هذا القرار بأنه يأتي "امتثالاً لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية".

في ظل توجه كثير من الدول إلى إلغاء العديد من القيود المفروضة على الشعوب بسبب كورونا، بل وعودة الحياة في دول إلى طبيعتها، وفي ظل ما تتناقله وسائل الإعلام عن استئناف تنظيم هيئة الترفيه السعودية لحفلات للمغنيين والمغنيات، في ظل كل هذه المستجدات الفاضحة ما زال حكام بلاد الحرمين يواصلون حربهم على الإسلام وشعائره بذريعة كورونا، مخالفين بذلك أحكام الإسلام في التعامل مع الأوبئة وأحكام الإسلام في ضرورة المحافظة على شعائر الإسلام وتأمين كل الوسائل والأسباب لتأديتها على أتم وجه.

لم يعد هناك شك بأن كل حكام المسلمين وعلى رأسهم حكام بلاد الحرمين استغلوا وما زالوا يستغلون جائحة كورونا للكيد للإسلام والمسلمين ومحاربة الدين وشعائر الله، كرها من عند أنفسهم وتلبية لرغبة أسيادهم المستعمرين.

خطب ودروس

مع الأحداث

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

في دولة الخلافة لا تساهل في تطبيق أحكام الشرع، ولا تدرج في تطبيق أحكام الإسلام.إذ لا فرق بين واجب وواجب، ولا بين حرام وحرام، ولا بين حكم وحكم آخر، فأحكام الله جميعاً سواء، يجب أن تطبق وأن تنفيذ دون تأخير، أو تسويف، أو تدريج.

كتاب

ومضات

مقالات