التعليقات الصحفية
 
 على وقع الانفجارات في العراق وأفغانستان وباكستان والصومال وأمام مشاهد القتل والسحق وهدم البيوت في القدس والحصار الخانق على غزة، تظهر في فضاء الأنظمة العربية طائرات مصر والجزائر، وتبرز مقدراتها الجوية فجأة، لتقدم العون

 
قال عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس باهر صالح أن الدعوة إلى إقامة دولة فلسطينية وفق الرؤية الأمريكية واتفاقيات السلام، ليست تمسكا بالحقوق بل هي تفريط بفلسطين، وهي تأتي ضمن جهود إضفاء الشرعية على احتلال يهود لأكثر من 78 بالمائة من مساحة فلسطين، في مقابل تضييع حقوق المسلمين في فلسطين. جاء ذلك في معرض تعقيبه على جهودالسلطة الفلسطينية لإعلان إقامة دولة فلسطينية، وما يرتبط بذلك من جدل دائر حول إعلانها من جانب واحد.

 
 
نشرت وكالة معًا الإخبارية ووكالات أخرى عديدة بتاريخ 14-11-2009م خبرًا بخصوص سرقة دولة يهود لأعضاء الأسرى والمتاجرة بها، قالت فيه أن اجتماعًا غير عاديًا لمجلس جامعة الدول العربية سينعقد في القاهرة برئاسة سوريا

 
 
ذكرت وكالة معا الإخبارية بأنّ الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون قام بزيارة للقدس والمسجد الأقصى سراً حتى عن الصحفيين، إلا من تواجد صدفة هناك، وقد تجول في ساحات المسجد الأقصى وقبة الصخرة وذلك يوم الأحد الماضي. وذكرت

 
 
كتب الوزير السابق يوسي سريد مقالة في هارتس العبرية تحت عنوان " فلسطين الآن " نشرت ترجمتها وكالة فلسطين الإخبارية، قال فيها :"ولكن قبل الاعتزال أمامه مهمة واحدة أخرى _أي عباس_، وكفى. فهو ملزم بان يعلن من طرف واحد

 
 
نقلت صحيفة القدس أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس دعا اليوم الأحد القوى والدول والهيئات الدولية إلى إنقاذ مسيرة السلام في منطقة الشرق الأوسط "حتى ينعم الجميع بثمارها".