التعليقات الصحفية
 
 
في لقاء على فضائية الحوار ضمن برنامج بانوراما فلسطينية، قال الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي للحزب، أن حزب التحرير يستمد شرعية وجوده وعمله من كتاب الله ومن غايته المتمثلة في استعادة الخلافة، وأكّد استمرار عمل الحزب بالقول: "نحن ماضون على الحق صادعون به".
وفيما بيّن الجعبري أن حزب التحرير ليس فصيلا فلسطينيا وليس في حالة تنافس على السلطة، قلل من شأن تصريحات الضميري حول حظر الحزب، وقال "إن القوى الفعلية والدول الحقيقية في العالم عجزت أن تنتزع من حزب التحرير هذه الشرعية الربانية".
 
واعتبر الدكتور الجعبري أن عمل الحزب سياسي فكري، وليس من نهجه التحريض على العمل المادي ضد الأنظمة، وبيّن أن عمله قائم على مفهوم المحاسبة السياسية في الإسلام، وبيّن أن الأنظمة التي تدعي الديمقراطية تفسح المجال لحرية العمل السياسي حسب مفهوم المعارضة فيها.
" name="movie" /> " />
 

8/1/2011