التعليقات الصحفية
 
 
استمرت أصداء المتابعة الإعلامية لمباراة كرة القدم النسائية التي جمعت المنتخبين الفلسطيني والأردني يوم 26/10/2009، حيث نقلت وكالة معا يوم أمس 30/10/2009 أن العديد من الشخصيات السياسية وصفت الحدث

 
 
إثر إعلان رئيس السلطة الفلسطينية نيته عدم الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة، دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إلى "الإعلان عن تجميد مشروع التسوية الراهن وتعليقه لفترة من الزمن"، وكان أمين سر اللجنة

  

تابعت وسائل الإعلام التحركات الأمريكية الأخيرة فيما يتعلق بمحاولات تحريك ملف المفاوضات حول القضية الفلسطينية، ولقاءات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مع رئيس السلطة الفلسطينية وقادة كيان يهود يوم

 
 
حسب العديد من وكالات الأنباء، كشف وكيل وزارة الخارجية في سلطة غزة الدكتور احمد يوسف عن وجود اتصالات غير مباشرة، تجريها حكومة حماس مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بوساطة سويسرية، وأن وزارته تواصلت

 
في ظل عنجهية يهود وغطرستهم المتنامية على المسلمين يوماً بعد يوم في فلسطين، قتلٌ واعتقالٌ وتهجيرٌ وتدنيسٌ للمقدسات في القدس، واعتداء على المزارعين بالضرب والقتل والاعتقال في مدن الضفة وقراها، وتجويع وحصار على الأطفال والنساء

 

 

بعقلية إعلامية منفتحة وبقدر مُلاحظ من المهنية والموضوعية جاءت محاولة شبكة معاً الإخبارية للتعاطي الإعلامي مع الحضور السياسي لحزب التحرير في فلسطين، خارجة قليلاً عن حدود النص الصحفي المنضبط بإيقاع أبواق الأنظمة والمحدد بمقص رقابتها. فجاء التقرير الصحفي