التعليقات الصحفية

كشف وزير خارجية كيان يهود إسرائيل كاتس عن تقديمه خطة لوزراء خارجية عرب وكذلك لمبعوث ترامب إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، تتضمن الخطة مبادرة للتوقيع على ما سماها كاتس باتفاقية تاريخية لعدم الاعتداء بين (إسرائيل) ودول الخليج، وأن ذلك العرض كان خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي وتنص الاتفاقية على تطوير علاقات تعاون بين

يقول الكاتب إيان كوبين في مقال نشره موقع "ذي ميدل إيست آي" البريطاني إن مسؤولا تنفيذيا رفيع المستوى في تويتر، ومسؤولا عن قسم التحرير في الشرق الأوسط، يعمل ضابطا بدوام جزئي في وحدة مختصة في الحرب النفسية تابعة للجيش

قال ملك الأردن إن "علينا العمل لإنهاء الصراع والوصول إلى سلام عادل ودائم وشامل من خلال تحقيق حل الدولتين".  وشدد العاهل الأردني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة على "أن حل الدولتين هو الحل الحقيقي الوحيد، وإلا فم

 

هاتَف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس نظيره (الإسرائيلي) رؤوفين ريفلين مهنئاً إياه بحلول رأس السنة العبرية، وعبر الرئيسان عن أملهما بتحقيق السلام بين (الإسرائيليين) والفلسطينيين في أقرب وقت ممكن، وشكر الرئيس (الإسرائيلي) الرئيس عباس على اتصاله وتقديمه التهاني، وفي السياق ذاته قدم وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد تهنئة لليهود بنفس المناسبة.

 

أوضح قاضي القضاة لدى السلطة الفلسطينية محمود الهباش "أن الاعتداءات على المسجد الأقصى تتطلب من العالم الإسلامي أن يتخذ قراراً واضحاً عبر مؤسساته الرسمية والدينية ورجال الفكر والإعلام بالدعوة إلى شد الرحال إلى مدينة القدس والرباط في المسجد الأقصى، للتأكيد على إسلامية المسجد وإيصال رسالة واضحة للعالم أن المساس بالقدس والأقصى هو مساس لعقيدة أكثر من مليار ونصف مسلم في كل بقاع الأرض، وأن الحرب الدينية التي تسعى دولة الاحتلال لإشعالها سيكتوي بنارها كل العالم ولن يسلم منها أو من تبعاتها أي كان على وجه الأرض".

وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إرسال قوات أمريكية إضافية لتعزيز دفاعات السعودية والإمارات، بعد الهجمات التي تعرضت لها مؤخراً منشآت نفطية لشركة أرامكو، واتهمت إيران بتنفيذها. وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر في مؤتمر صحافي عقده في البنتاغون، برفقة رئيس هيئة أركان القوات الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد، إن الرئيس الأمريكي وافق على إرسال قوات إضافية دفاعية وصواريخ دفاعية وأسلحة إضافية إلى السعودية والإمارات لتحسين قدراتهما الدفاعية. وأضاف إسبر أن قرار إرسال قوات أمريكية إضافية إلى الشرق الأوسط عبارة عن "خطوة أولى" في سبيل الرد على إيران. (صحيفة الشرق الأوسط)