التعليقات الصحفية

في مقابلة أجرتها معه وكالة سبوتنيك، تحدث بشار الأسد عن شرطه الرئيسي في التطبيع مع "إسرائيل"، وكان مما قاله: "موقفنا واضح جدا منذ بداية محادثات السلام في تسعينيات القرن العشرين، أي قبل نحو ثلاثة عقود، عندما قلنا إن السلام بالنسبة لسوريا يتعلق بالحقوق. وحقنا هو أرضنا. يمكن أن نقيم علاقات طبيعية مع إسرائيل فقط عندما نستعيد أرضنا. المسألة بسيطة جدا".

إن العلاقة بين دولة الإمارات وغيرها من الدول العربية وكيان يهود هي علاقة غير طبيعية ولا يمكن أن تكون كذلك بأي حال من الأحوال، كما أن اتفاقيات التطبيع الأخيرة لن تنجح في تسويق كيان يهود لدى الأمة، رغم أنها لاقت تجاوباً وإقراراً من جهات دولية هي أصلاً تكن العداء للأمة وقضاياها.

أكد السفير الأمريكي لدى كيان يهود ديفيد فريدمان، أن عملية ضم كيان يهود لأراض فلسطينية لم تلغ، وإنما تم تعليقها لمدة عام.

كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، اليوم الأربعاء، أن الامم المتحدة حسمت "شكل طاولة المفاوضات" بين الجانبين "الإسرائيلي" واللبناني برعاية أممية ووساطة أمريكية في مقر الأمم المتحدة في الناقورة الحدودية في 14 تشرين الأول/أكتوبر حول ترسيم الحدود البرية والبحرية المختلف عليها بين البلدين.

كشفت مصادر دبلوماسية في باريس، أن فرنسا تعمل على تحديث موقفها من الصراع "الإسرائيلي"-الفلسطيني ولا تستبعد إمكانية حل مختلف عن حل الدولتين.

في خطاب له في إحدى ضواحي باريس اليوم الجمعة صرح الرئيس الفرنسي ماكرون  أن على فرنسا "التصدي للانعزالية الإسلامية" الساعية إلى "إقامة نظام مواز" و"إنكار الجمهورية"، مضيفا  "ثمة في تلك النزعة الإسلامية الراديكالية (...) عزم معلن على إحلال هيكلية منهجية للالتفاف على قوانين الجمهورية وإقامة نظام مواز يقوم على قيم مغايرة