التعليقات الصحفية

كشف مصدر خاص من مدينة القدس لـ"عربي21" عن جهود تقودها السعودية لفرض الوصاية على المدينة المقدسة، بدأت "باتصالات سعودية عبر مستويات رسمية في المملكة مع أعضاء من اللجنة المركزية لحركة فتح وشخصيات إسلامية

أختتم مساء الخميس مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس أعماله، وقد دارت معظم كلمات المتحدثين حول التأكيد على مشروع حل الدولتين والمطالبة بتطبيق الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، إضافة إلى تقديم الدعم المالي لأهل فلسطين، والدعم السياسي للسلطة الفلسطينية في المنظمات والمحافل الدولية.

أكدت رئاسة السلطة الفلسطينية أن التصريحات الصادرة عن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني لا تمثل الموقف الرسمي الفلسطيني. وقالت بأن هذه التصريحات تمثل الموقف الشخصي لمجدلاني، ولا تعبر بأي حال من الأحوال عن موقف القيادة الفلسطينية ورئيس السلطة محمود عباس، ولا تستند إلى معلومات من مصادر رسمية فلسطينية. وأكدت أن عباس والقيادة الفلسطينية، تكن كل الاحترام والتقدير لمواقف المملكة العربية السعودية، والملك سلمان بن عبد وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

دعا "المؤتمر العالمي لنصرة القدس" الذي عقده الأزهر الشريف في القاهرة، إلى أهمية العمل الجاد على "إعلان القدس عاصمة أبدية لفلسطين المستقلة". جاء ذلك ضمن توصيات البيان الختامي للمؤتمر الذي عقد على مدار يومين بالقاهرة، واختتم الخميس، وأكدت توصيات مؤتمر الأزهر الذي شارك فيه عدد من كبار المسؤولين والشخصيات من حوالي 86 دولة، على "عروبة القدس، وكونها أوقافا إسلامية

أكد حزب التحرير على لسان عضو مكتبه الاعلامي في فلسطين الأستاذ حسن المدهون، بوجوب وقوف الأمة في وجه جميع المشاريع السياسية التي ترمي الى تصفية قضية فلسطين، بدئا من نهج أوسلو وانتهاء بما يعرف بصفقة القرن.

نشرت البي بي سي خبر القبض على أكثر من 200 شخص في تونس مع استمرار الاحتجاجات وسط تصاعد الغضب في الشارع التونسي منذ إعلان الحكومة عن عزمها رفع أسعار البنزين وبعض السلع، وزيادة الضرائب على السيارات والاتصالات الهاتفية والإنترنت والإقامة في الفنادق وبعض المواد الأخرى اعتبارا من الأول من يناير، كانون الثاني، وذلك في إطار إجراءات تقشف اتفقت عليها مع المانحين الأجانب. كما شملت الإجراءات التي تضمنتها ميزانية 2018 خفض واحد في المئة من رواتب الموظفين للمساهمة في سد العجز في تمويل الصناديق الاجتماعية. وتتزامن موجة الاحتجاجات هذه مع الذكرى السابعة للمظاهرات العارمة التي اجتاحت تونس بسبب تفشي الفساد والبطالة وأطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي عام 2011، في مستهل ثورات الربيع العربي.

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements