حزب التحرير في العالم

 

يزور هذه الأيام واشنطن وفدٌ رفيعُ المستوى من باكستان في مهمة سميت بـ" المباحثات الإستراتيجية" وهي سحر السياسة الخارجية الأمريكية الجديدة، ويضم الوفد كلاً من وزير الخارجية الفدرالي شاه محمد قرشي، وقائد الأركان الجنرال إشفاق كياني، ورئيس الاستخبارات الداخلية "ISI" والسكرتير العام الفدرالي للشئون الخارجية، وآخرين من الشخصيات البارزة. وسيبحث الوفد إلى جانب الشئون الأمنية شئون التنمية الاقتصادية والمياه والطاقة والتعليم والاتصالات والعلاقات العامة والزراعة، وقد ذكرت باكستان أنّ الوفد سيبحث عشرة مواضيع ومن ضمنها الصحة والعلم والتكنولوجيا.

 

 

أيها النظام في الأردن:وقد تسلمت الدعوة رسميا لحضور مؤتمر القمة العربية في ليبيا، وأنت الأقرب للقدس والأقصى، وأنت من فرط بهما، رغم تضحيات ضباط وأفراد القوات المسلحة، واستعدادهم للاستشهاد، ليس فقط دفاعا عن القدس والأقصى، بل وعن كل فلسطين.

 

  

 

{قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد * الذي له ملك السموات والأرض والله على كل شيء شهيد * إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق }

 

 الخبر: تناقلت وﺳﺎﺋﻞ الإعلام الدانماركية الأسبوع الماضي خبراُ عن بحث أصدرتة نقابة جنود الجيش الدانماركي، عن تزايد واضح في معدلات الإنتحار في صفوف المحاربين العسكريين بعد عودتهم من الحرب في أفغانستان والعراق. وطبقًاً للأرقام التي تم الكشف عنها فإن 281 جندياً دانماركياً حاولوا الإنتحار بعد العودة من الحرب وقد قام 177 منهم بتكرار المحاولة.
التعليق: لقد تكررت هذه الصورة المزرية لجنود الإحتلال، فقد سبق وأن أجرت الحكومة البريطانية دراسة، شبيهة بالبحث...

 

 
 
قام حزب التحرير بمسيرات في بيشاور وإسلام أباد ولاهور وكراتشي ضد سلسلة العمليات التي اندلعت في الآونة الأخيرة في باكستان، كانت المسيرة في كل من لاهور وكراتشي أمام النادي الصحفي بينما كانت المسيرة في إسلام أباد أمام المجمع الصحفي الإلكتروني.

 

 
بعد إعلان أوباما عن عزمه زيارة اندونيسيا أعلن حزب التحرير عن سلسلة نشاطات سياسية ضد زيارته، وفي الرابع عشر من آذار 2010 سيّر حزب التحرير مسيرات شارك فيها آلاف المتظاهرين في مختلف المدن الاندونيسية. وأعلن الحزب بالنيابة عن الأمة أنّه سيصفع اوباما على وجهه من خلال تسيير مسيرة أمام السفارة الأمريكية خلال زيارته لاندونيسيا، وفوق ذلك فقد جمع حزب التحرير تواقيع ألف من العلماء في السابع من آذار للتعبير عن رفضهم لزيارة أوباما لاندونيسيا.