حزب التحرير في العالم

دموع التماسيح والاحتجاجات الهزيلة التي صدرت من بعض الأنظمة العربية والجماعات الفلسطينية لن تغير نصف قرن من الغدر. فبينما يقوم الرئيس الأمريكي ترامب بالتحدي ثم بالفعل الإعلان أنه قد حان الوقت للاعتراف بالقدس عاصمة لكيان

قامت رئيسة وزراء الحكومة البريطانية تريزا ماي أول أمس الخميس بزيارة الأردن وذلك ضمن جولتها في منطقتنا التي يتجلى الصراع الاستعماري عليها بأوضح صوره وذلك سعيا منها للحفاظ على ما تبقى لها من نفوذ استعماري فيها.

في 2017/11/4م نشرت الشرق الأوسط: (اختتام اجتماعات القاهرة باتفاق على توحيد المؤسسة العسكرية الليبية)، وكان مسؤولون عسكريون ليبيون قد اجتمعوا في القاهرة بتاريخ 2017/10/30م تحت إعلان ترتيب هيكلية الجيش الليبي، علماً بأن غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا بدأ يقود مباحثات ليبية مع حكومة السراج ومجلس النواب في طبرق حول خارطة طريق أعدها للحل اعتباراً من 2017/9/21، ولكنها عُلّقت قبل أن تكمل شهراً بسبب معضلة المادة الثامنة في اتفاق الصخيرات الذي وُقِّع في 17 كانون أول/ديسمبر 2015، والسؤال هو: هل

إن قيام أمريكا عدوة الإسلام والمسلمين وزعيمة الكفر والطغيان في العالم، بالاعتراف رسميا بمدينة القدس المغتصبة عاصمة لكيان يهود، أمر غير مستغرب منها، فهي التي أخذت على عاتقها حماية ورعاية كيان يهود وأمدته بأسباب البقا

 نشر موقع رويترز استطلاعا للرأي يُظهر أنّ ما يقارب 20% من طلاب المدارس الثانوية والجامعات في إندونيسيا يؤيدون إقامة خلافة إسلامية، في أكبر دولة مسلمة في العالم بدلا من الحكومة العلمانية الحالية. ويُرجع الموقع هذه النسبة إلى أعمال ونشاطات الجماعات الإسلامية في الحياة العامة والسياسية.

وقد لمّح الموقع بخبث إلى عدم إمكانية تطبيق نظام

  نتوجه بكتابنا هذا إلى حكّام بريطانيا العجوز الحقيقيين وإلى رئيسة الوزراء تيريزا ماي وباقي المسؤولين البريطانيين عن طريق السفيرة البريطانية في تون