حزب التحرير في العالم

نشرت رويترز في 2020/06/10م: (... أوضح مسؤولون هنود أن مئات الجنود كانوا يرابطون في مواجهة بعضهم البعض بمنطقة لاداخ الجليدية النائية منذ نيسان/أبريل في أخطر تصعيد حدودي بين الجانبين

 

 

كما هو معروف، فقد نال الكاظمي ثقة البرلمان ذي الغالبية الموالية لإيران، مع أن الكاظمي متهم من أحزاب موالية لإيران ورجالاتها في العراق بالتواطؤ مع أمريكا في اغتيال سليماني، ويصفه بعض رجال إيران بأنه من رجال أمريكا...، فهل يعني ذلك أن الكاظمي له دعم قوي من أمريكا، فلا يكترث بتدخلات إيران ورجالها في العراق؟ وهل ما زالت أمريكا تَعُدّ العراق مركز ثقل لها،

اعترف رئيس حكومة يهود، ووزير جيشه السابق، المجرم إيهود باراك، بأن أحد أهداف عملية اجتياح لبنان عام ١٩٨٢، والبقاء في جنوبه حتى عام ٢٠٠٠، أي حتى بعد خروج ياسر عرفات من لبنان، كان وجود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

السؤال: تجتاح الولايات المتحدة منذ قرابة الأسبوعين احتجاجات تبدو كبيرة في بعض المناطق، وقد تخللتها أعمال عنف، ونهب للمحال التجارية، وحرق مراكز للشرطة، فهل مقتل رجل أسود في أمريكا يشعل هكذا احتجاجات؟ فقد حصل هذا كثيراً في السنوات القليلة الماضية ولم تحصل مثل هذه الاحتجاجات! وهل من تداعيات لهذه الاحتجاجات الأمريكية على سياسة أمريكا الخارجية؟

مقتطفات من كتاب مفتوح من حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)
 إلى المفتي العام ودوائر الإفتاء والأئمة والخطباء.

 تناولت الأخبار الانخفاض المفاجئ في سعر النفط وخاصة نفط تكساس حتى وصل إلى نحو 30 تحت الصفر، حتى إن خام برنت المشهور بتداوله المنتظم انخفض نحو 9% ليصبح 25 دولاراً للبرميل... وتنوعت الأسباب، سواء أكان ذلك لأن الخزانات للبترول أصبحت مملوءة تماماً بل تكاد تفيض، أم كان ذلك بتأثير فيروس كورونا بحيث أدى إلى انخفاض الاقتصاد ومن ثم انخفاض الطلب على البترول... إلخ، فما هي أسباب أزمة النفط هذه؟ وهل هي مستمرة؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد الأمريكي والعالمي؟

آخر الإضافات