حزب التحرير في العالم

 

قامت إدارة موقع اليوتيوب بإغلاق قنوات للحزب على موقعهم ضمن الحملة العالمية الشرسة على الإسلام والعاملين لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة. فخلال الشهر الأخير وحده تم إغلاق أربع قنوات رئيسية لنا، كانت تحتوي آلاف التسجيلات:

 

 

نشر موقع جاكارتا جلوب خبر تنظيم جماعات إسلامية، التي تضم آلاف الأنصار والاتباع، مظاهرة يوم الجمعة الماضي احتجاجا على القانون الجديد الذي أصدره الرئيس ويسمح بموجبه للحكومة بحظر الأحزاب والجماعات، خوفا من

 

أقام حزب التحرير / ولاية السودان مهرجاناً خطابياً بساحة مكتبه وسط الخرطوم يوم الأربعاء 2017/7/26م، بعنوان: (الأقصى يستصرخنا.. فلنقل كلمة.. ولنتخذ موقفاً).

في 2017/8/15م وجهت حركة طالبان رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكي تدعوه إلى سحب القوات الأمريكية من أفغانستان وليس إلى المزيد من القوات الأمريكية: (دعت حركة "طالبان" رئيس أمريكا دونالد ترامب،

نشر موقع بريت بارت خبر تنظيم حزب التحرير الذي وصفه الموقع بالإسلامي العالمي لمظاهرة يوم السبت الماضي، وسط العاصمة لندن احتجاجًا على الإجراءات الأمنية من قِبَل يهود في المسجد الأقصى المبارك.

نشر موقع صحيفة ذي تلغراف البريطانية مقالًا تحت عنوان "مسئولو الجامعات في المملكة المتحدة يستضيفون جماعة إسلامية متطرفة، على الرغم من أنّها محظورة من قِبَل مجلس اتحاد الطلبة.