التغطية الإعلامية
 
 
 
تناولت وسائل الإعلام المحلية والعربية قضية إحالة المعتقل السياسي، محمد الخطيب، عضو حزب التحرير، إلى القضاء العسكري باهتمام واضح ولافت للنظر.
وقد كان من بين هذه الوسائل، وسائل إعلام عربية تناولت القضية ضمن موضوع الاعتقال السياسي الذي تقوم به السلطة في سياق الاتهام للسلطة والإنكار عليها كالجزيرة نت، والمركز الإعلامي بوزارة الداخلية في مملكة البحرين، ولبنان نيوز، وايله نيوز..

 

نشرت العديد وسائل الإعلام والمواقع الحقوقية والإليكترونية خبر البيان الصحفي الذي أصدره المكتب الإعلامي بخصوص قضية المعتقل السياسي عضو حزب التحرير محمد الخطيب بالرغم من قرار محكمة العدل العليا بالإفراج عنه منذ 30-8-2010م، حيث اعتبر البيان أن السلطة بذلك ترسل رسالة لأهل فلسطين مفادها القانون لا ينصفكم، فخذوا القانون بأيديكم، وأنصفوا أنفسكم بأنفسكم..

 

نشرت العديد من وسائل الإعلام دعوة حزب التحرير- فلسطين جيوش المسلمين إلى التحرك العاجل من أجل نصرة أهالي القدس وحمايتهم من الاعتداءات المتكررة التي يتعرضون لها من قبل جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين.
وكان الحزب في دعوته على لسان عضو مكتبه الإعلامي في فلسطين المهندس باهر صالح قد أكد على أن أهل فلسطين ليسوا أيتاما، فهم أبناء أمة المليار والنصف التي يجب عليها وعلى جيوشها نصرة أبنائها في فلسطين.

 

تناقلت العديد من وسائل الإعلام خبر التصريح الصحفي الذي أدلى به الأستاذ علاء أبو صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين حول حادثة وجريمة حرق مسجد الأنبياء في بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم، حيث أعتبر أبو صالح هذه الحادثة شاهد على إجرام يهود ورسالة للمفاوض الفلسطيني..

 

نشرت العديد من وسائل الإعلام خبر استضافة ديوانية الجاحظية لحزب التحرير في غزة، حيث تحدث كل من الأستاذ محمد الهور والأستاذ إبراهيم الشرف عن موقف حزب التحرير من قضية فلسطين وعرضا رؤية الحزب للواقع السياسي الجاري.

 

نشرت العديد من وسائل الإعلام خبر تحدي المخابرات الفلسطينية لقرارات محكمة العدل العليا بعدم الإفراج عن الشاب محمد الخطيب، أحد شباب حزب التحرير، الذي صدر بحقه قرار الإفراج منذ 30/8/2010.
وكان الحزب قد حمل السلطة المسئولية عن حياة وصحة الشاب الذي أعلن الإضراب عن الطعام بحسب ما أفاد أهله.