تآمر السلطة والروس على وقف الصحابي تميم الداري

سلّم وفد من وجهاء الخليل محافظ مدينة الخليل أمس الثلاثاء بيان استنكار لإعلان السلطة نيتها استملاك أرض وقف الصحابي تميم الداري، وطلبوا منه تسليمه لرئيس السلطة الفلسطينية.


وجهاء الخليل يسلمون المحافظ بيان استنكار لإعلان السلطة نية استملاك أرض وقف الصحابي تميم الداري

سلّم وفد من وجهاء الخليل محافظ مدينة الخليل أمس الثلاثاء بيان استنكار لإعلان السلطة نيتها استملاك أرض وقف الصحابي تميم الداري، وطلبوا منه تسليمه لرئيس السلطة الفلسطينية.

وكان ممثلو العائلات والعشائر ونظار وقف الصحابي الجليل تميم الداري وقضاة وأكاديميون وأئمة وممثلو قوى ورجالات الخليل قد وقعوا على بيان استنكروا فيه بشدة إعلان مجلس الوزراء عن نيته استملاك أرض وقف تميم الداري، وقد وصفوا في بيانهم إعلان السلطة نية الاستملاك بالتجرؤ على الأحكام الشرعية الخاصة بوقف الصحابي تميم الداري، وأكدوا على أن إعلان السلطة نية الاستملاك جاء بعد عجزها عن تسجيل الأرض للمسكوب الروس من خلال القضاء.

وشدد الموقعون على البيان استنكارهم لهذاالاستملاك، لما في ذلك من خطر تسريب ملكية هذا الوقف لليهود بعد الروس، مذكرين بتاريخ البعثة الروسية في تسريب الأرض لليهود كما حصل في بيت البركة والكنيسة الأرثوذوكسية في القدس.

وأكد بيان الاستنكار على أن أهل الخليل سيقفون صفا واحدا لمنع إجراءات هذا الاستملاك الباطلة حتى يعود الحق لأهله، وحمّل الموقعون كل من يسعى في تمليك الوقف الإسلامي لغير المسلمين المسؤولية أمام الله وأمام التاريخ.

ويذكر أن عائلات الخليل تداعت لعقد لقاء موسع يوم السبت القادم بعد صلاة العصر في ديوان آل الجعبري لتدارس الخطوات التالية لإعادة الحق لأهله والوقوف في وجه كل المحاولات التي تهدف لاستملاك وقف الصحابي، ولاطلاع الرأي العام على الحقائق المتعلقة بهذه القضية وعلى دور الدولة الروسية التاريخي في بيع الأرض لكيان يهود.

24-2-2016

 

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements