التعليقات الصحفية

 

تعليق صحفي

أيها الأخوة في حماس: ما لكم تخطئون وجهة الاستنصار عند كل جريمة يهودية؟

أوردت وكالة معا خبرا تحت عنوان: "بحر يدعو المجتمع الدولي لإنقاذ الأرض الفلسطينية من السرقة"، جاء فيه أن الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي دعا الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة الأمم المتحدة والبرلمانات العربية والإسلامية والدولية إلى الصدع بموقف جاد وحقيقي وإعلاء الصوت والموقف في مواجهة "القوانين العنصرية الإسرائيلية"... جاء ذلك في سياق إدانته لنية حكومة الاحتلال المصادقة يوم غد الأحد على مشروع قانون يعطي "الشرعية القانونية" على البؤر الاستيطانية المقامة بشكل مخالف "للقانون الإسرائيلي" في الضفة الغربية.

من الثابت في وعي الأمة أن المعركة مع الاحتلال اليهودي المجرم ليست قانونية،  ومن المشاهد الملموس أن دولة الاحتلال اليهودي لا تكترث بالتهديدات القانونية، وخصوصا وهي تدرك تماما أن هنالك عباءة أمريكية عريضة جاهزة لستر عورتها القانونية كلما انكشفت في المحافل الدولية.

ومن الثابت أن المؤسسات التي تضم الأنظمة العربية المتخاذلة عن نصرة فلسطين من مثل الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي هي شريكة في جرائم الاحتلال، من خلال ستر عورات الأنظمة المتخاذلة عن نصرة فلسطين، ومن خلال ترويج مبادرات التطبيع مع الاحتلال كما فعلت الجامعة العربية.

ومن المعلوم بداهة لكل صاحب لب أن الأمم المتحدة هي التي شرّعت الاحتلال على أرض فلسطين، وهي أداة في يد أمريكا والقوى الدولية التي تعتبر أمن دولة يهود فوق كل اعتبار كما صرح أوباما أمس.

فأي جدوى من هذا الاستنصار لكل تلك الجهات المتآمرة ! وماذا يمكن أن يتمخض عن تلك "المعارك القانونية" الواهمة أمام جرائم الاحتلال ؟

إنه لمن المعلوم للصغير قبل الكبير أن إيقاف مسلسل الجرائم اليهودية لا يتم إلا عندما تتحرك جيوش المسلمين في معركة فاصلة تخلع هذا الاحتلال من جذوره، وهنا لا بد من رسالة نصح لأخوتنا في حركة حماس، أنه آن لكم أن تصدعوا بوجهة الاستنصار الصحيحة، وهي جيوش الأمة، وأن تدعوها للتحرك للقيام بواجبها الجهادي لخلع هذا الاحتلال، وخصوصا في أجواء الثورات التي تزلزل أركان الأنظمة العربية ... فانصروا الله ينصركم، وهو القائل: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ"

وفي سياق إحسان الظن بكل مسلم، هل يتوقع المسلمون أن المستقبل سيكشف عن تصريحات جديدة تقول: "قيادة حماس تدعو جيش مصر وجيوش دول الطوق للتحرك العاجل لإنقاذ أرض فلسطين من الاحتلال اليهودي وجرائمه" ؟

17-12-2011