التعليقات الصحفية

آل تميم ماضون في حراكهم والقضاء يسوّف من جلسة إلى أخرى

نفذ آل تميم أمس وقفة أمام محكمة العدل العليا بالتزامن مع انعقاد جلسة المحكمة للنظر في قضيتهم المرفوعة ضد السلطة ورئيسها، وكالمعتاد لم تأخذ المحكمة قرارا وتم تأجيل القضية إلى 5-2-2019 بحجة عدم اكتمال البينة عند النيابة.

لقد بات واضحاً للجميع أن القضاء يتعمد التسويف والمماطلة وأنه يراهن على استسلام آل تميم بعد أن عجز عن إيجاد مخرج قانوني للجريمة التي ارتكبتها السلطة وكذلك جبنه عن النطق بالحق وإبطال استملاك السلطة للأرض وإبطال قرار رئيس السلطة بتمليك (هبة) الأرض للروس المجرمين سماسرة يهود، وأصبحت حجة القضاء المكررة في التسويف مفضوحة ومحل سخرية، والصحيح أن ما حصل كان إعتداء سافرا على الأحكام الشرعية وتجاوزا واضحا للقانون المعمول به في المحاكم ومنها محكمة العدل العليا.

ولكن رغم التسويف المتكرر ورغم مشقة السفر كل شهر أو شهرين لحضور جلسات المحكمة فإنّ آل تميم لم ييأسوا أو يستسلموا وينفذون وقفة بالتزامن مع كل جلسة للمحكمة منذ ما يقارب العامين ليثبتوا للسلطة والقضاء أن رهانهم على استسلام آل تميم خاسر وأن آل تميم ماضون لاسترجاع حقهم دون كلل أو ملل وحُق لآل تميم أن يتم إنصافهم فهل يفعل القضاء ذلك؟

 

 

12/12/2018

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements