ومضات

السلطة الفلسطينية تستغل حالة الطوارئ لتبطش بمن لا يروق لها

  اقدمت السلطة الفلسطينية، مساء الأحد 12/4/2020 على اقتحام بيت الشاب جعفر من مدينة طولكرم، بشكل همجي ووحشي، وقامت باعتقاله بذريعة منشورات لم ترق للسلطة على صفحات الفيس تحت غطاء ما يسمى بقانون الجرائم الالكترونية الذي سنته السلطة ليكون سيفا مسلطا على رقاب أهل فلسطين وكل من يخالف نهج السلطة التفريطي أو مواقفها المخزية المشينة.

وما زالت السلطة لغاية اليوم تحتجز الشاب لدى جهاز المخابرات سيء السمعة والصيت، صاحب المواقف المشهودة في موالاة ومواساة يهود، ويرفض القضاء في تواطؤ مع المخابرات إخلاء سبيله رغم حالة البلاد والوباء الذي يتهدد الناس والمعتقلين.

وإننا في المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين نستنكر هذه الهمجية التي تصرفت بها السلطة مع الشاب جعفر، ونطالبها بالإفراج الفوري عنه، ونحملها كامل المسؤولية عن سلامته وصحته.

16/4/2020