ومضات

من يتقارب مع أعداء الله أو يرجو الخير منهم هو خاطئ بلا شك

 التقى وفد من حركة الجهاد الإسلامي برئاسة نائب الأمين العام زياد النخالة، ظهر الثلاثاء بوفد موسع من وزارة الخارجية الروسية برئاسة مستشار الرئيس فلاديمير بوتين لشؤون الشرق الأوسط والدول الإفريقية، وزير الخارجية السيد ميخائيل بوغدانوف.وقال بيان صادر عن الجهاد أن الجانبين بحثا مجمل المسائل المتعلقة بالقضية الفلسطينية خاصة موضوع التهدئة واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية الداخلية.

إنّ الأصل الذي لا جدال فيه أنّ المسلمين ذمة واحدة، وهم يد على من سواهم، فعدوهم واحد وحربهم واحدة وسلمهم واحدة، ولا يجوز لمسلم أن يوالي أعداء المسلمين أو يتقرب إليهم، فعن عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ وَيَسْعَى بِذِمَّتِهِمْ أَدْنَاهُمْ وَيَرُدُّ عَلَيْهِمْ أَقْصَاهُمْ وَهُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ أَلَا لَا يُقْتَلُ مُسْلِمٌ بِكَافِرٍ وَلَا ذُو عَهْدٍ فِي عَهْدِه»، والإسلام قد حسم عداوة الكفار للمسلمين، قال تعالى: {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ}، وأكد الإسلام على انعدام الخير من الكفار، وكرههم لأي خير يصيب المسلمين، فقال تعالى:{مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ}، ولا شك أن روسيا هذه الأيام هي من ألد أعداء الأمة، وجرائمها بحق أهلنا في الشام شاخصة مشهودة.

حكام السعودية يواصلون دفع الإتاوات لترامب ويحرمون المسلمين من خيراتهم!

  كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، أنّ إيرادات فندق "ترامب إنترناشيونال"، التي كانت تعاني انخفاضاً، ارتفعت بسبب حجوزات لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

في الوقت الذي يتدهور فيه الاقتصاد السعودي، ويعاني قطاع واسع من الناس الفاقة والعوز، وفي ظل الفقر المستشري بين المسلمين في كافة أرجاء المعمورة، يواصل سفهاء السعودية الملقبين بالحكام بعثرة أموال الأمة يمنة ويسرة بل ودفعها كإتاوات أو قرابين يتقربون بها زلفى لترامب اللعين!

إن هذا السفه والتآمر، يؤكد أن مشاكل المسلمين المعيشية ليست مشكلة اقتصادية فخيراتهم وافرة بل سببها الحكام الذين والوا أعداء الأمة وفرطوا بثرواتها وتآمروا على قضاياها فخانوا الله ورسوله والمؤمنين، ومفتاح الحل باقتلاع أنظمتهم وإقامة الخلافة الراشدة على أنقاض عروشهم.

رصاص كيان يهود الذي حول عظامنا لرماد يرد عليه برصاص يحول كيانهم لغبار

أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود" الاثنين، أن طواقمها في قطاع غزة، استقبلت حالات لفلسطينيين حوّل رصاص جيش الاحتلال (الإسرائيلي) عظامهم إلى رماد، خلال مشاركتهم في "مسيرة العودة".

 استكبر كيان يهود على أهلنا العزل في فلسطين في ظل خيانة الأنظمة العميلة للغرب وصمت علماء السلاطين الذي سكتوا عن واجب استنهاض الجيوش لنصرة أهل فلسطين وغيرهم من المسلمين، وفي ظل صمت القادرين على التغيير يعربد كيان يهود الهش ويستعرض عضلاته على أهل فلسطين قصفا وقنصا واعتقالا وضربا وحصارا وهدما للبيوت.

إن الرد على هذه الجرائم البشعة لا يكون بالاشتكاء الممجوج لأعداء الأمة عبر أدواتهم في الأمم المتحدة وغيرها من الأدوات التي ساهمت في شرعنة كيان يهود، بل الرد الحقيقي والشرعي على رصاص كيان يهود واستكبارهم يكون بتحويل كيانهم إلى غبار ليكون عبرة لكل المتطاولين على المسلمين، وقد آن لأهل القوة والمخلصين في جيوش الأمة الإسلامية أن يتحركوا من فورهم لاقتلاع هذا الكيان المسخ المتجبر وتحرير المسجد الأقصى مسرى الرسول عليه الصلاة والسلام لينالوا بذلك رضى الله وعز الدنيا والآخرة.

أربعون يوما من التيه في صحراء الخيانة لن تحرر الأقصى يا ملك الأردن!

  كشف العاهل الأردني عبد الله الثاني سبب غيابه 40 يوما عن المملكة، وقال إنه كان يجري مباحثات مع الرئيس الأمريكي وأركان إدارته والكونغرس ومسؤولين اقتصاديين في الولايات المتحدةأكد خلالهاعلى موقف الأردنمن القضية الفلسطينية الذي يستند إلى "حل الدولتين وبما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية"،وأضاف "ما نقول في الغرف المغلقة هو نفسه ما نعلنه على الملأ".

 

تستمر خيانة الأنظمة العميلة للغرب لأمتها وإسلامها ومقدساتها، ويعترف قادة الأنظمة وملوك الممالك المصطنعة بأنهم مجرد أدوات للغرب المستعمر في تنفيذ مخططاتهم الهادفة لتمزيق الأمة ومنع وحدتها والحفاظ على كيان يهود، فيغادرون ممالكهم المتهالكة للإقامة في الغرف المغلقة لأعداء الأمة التي تخرج منها الخطط والمؤامرات التي تذبح الأمة من الوريد إلى الوريد، فالغرف المغلقة لشياطين الغرب لن يصدر منها أمر بتحرير فلسطين والأقصى يا ملك الأردن، وجل ما سيصدر عنها هو تثبيت كيان يهود ورعايته عبر حل الدولتين الأمريكي، ومزيدا من قتل المسلمين وتشريدهم.

آن لأمة الإسلام ولكل القادرين على التغيير خلع هؤلاء الرويبضات الأقزام وإقامة خلافة راشدة على منهاج النبوة تُفعّل الحل الشرعي لقضية الأرض المباركة فتحرك الجيوش لتحريرها ورفع راية الإسلام على أسوار القدس.

لا ترامب ولا كوشنير قادر على تصفية قضية الأرض المباركة!

 كشفت مجلة فورين بوليسي الأميركية عن رسائل بريدية لكوشنر يدعو فيها لبذل "جهود مخلصة" لعرقلة عمل "أونروا".

لم تكن نشاطات الأونروا يوما ذات هدف إنساني خالص، بل كانت دوما جزءا من إدارة ملف من ملفات قضية فلسطين التي تآمرت عليها الدول الكبرى وأدواتها والأمم المتحدة، ولما أرادت أمريكا أن تصفي قضية فلسطين ضمن صفقتها المشؤومة ها هي تسعى لإنهاء عمل هذه الوكالة بحجج مختلفة منها الأزمة المالية المصطنعة وعدم الموافقة على منح الأجيال المتعاقبة وأبناء اللاجئين صفة لاجئ!

إن قضية فلسطين لن تُصفّى بتصفية قضية اللاجئين أو الاعتراف بالقدس عاصمة المحتلين كما تتوهم أمريكا، ففلسطين أرض مباركة وفيها مسرى رسول الله، تلك عقيدة في قلوب المؤمنين لن ينزعها ترامب الأحمق ولا كوشنير الغرّ.

السيسي يقرّ بدوره الذميم في تصفية قضية فلسطين!

على إثر جولات المبعوث الأممي نيكولاي ميلادينوف واجتماعه برئيس حركة حماس اسماعيل هنية ثلاث مرات في غضون أيام قليلة، ثم توجهه إلى القاهرة لبحث الخطة التي يعكف على الترويج لها، صرح السيسي بأن هدف مصر من تحقيق المصالحة "حتى تكون هناك قيادة واحدة للتفاوض على القضية الفلسطينية"! أي أن السيسي يكشف عن حقيقة الدور المصري بصفته نظاما عميلا لأمريكا يخدم أجنداتها ويسعى لتنفيذ مخططاتها! ولا يشغل باله معاناة أهل غزة وفلسطين، بل ويزيد الطين بلة أن تأتي هذه التصريحات في هذا التوقيت لتحمل في طياتها إقرار لما تفعله أمريكا من تصفية قضية اللاجئين بعد أن اعترفت بالقدس عاصمة للمحتلين.

إن تصفية قضية فلسطين يحتاج -في نظر الغرب- إلى إقرار ممن يدّعي تمثيل أهلها ويتطلب توحيد السلطتين في سلطة واحدة، لذلك كان حريّا بكل مخلص أن يحذر الأنظمة العميلة ويدرك مساعيها المشبوهة وألا يركن للظالمين ولا يثق بالمستعمرين.