ومضات

في ذكرى إحراق المسجد الأقصى الهباش يسعى للتطبيع ويتناسى التحرير

وكالة معا- .... دعا الهباش في ذكرى إحراق المسجد الأقصى الذي يصادف هذا اليوم 21/8/2017 كافة أطياف الشعب الفلسطيني الى تلبية نداء الوحدة الذي وجهته القيادة الفلسطينية مرارا وتكرارا في هذه اللحظة التاريخية التي تمر فيها القضية الفلسطينية، مطالبا في الوقت ذاته الحاضنة العربية والاسلامية الى مزيد من الدعم للقضية الفلسطينية وخاصة لأهلنا في مدينة القدس من خلال زيارة المسجد الاقصى المبارك والرباط فيه ومساندة المصلين هناك والوقوف على معاناتهم والانتهاكات التي تقع عليهم من قبل دولة الاحتلال (الإسرائيلي).

القيادة الفلسطينية التي يتحدث عنها الهباش تريد أن يتوحد خلفها أهل فلسطين ليس من أجل تحرير فلسطين وإنما من أجل الاستمرار في التفاوض مع الاحتلال والتفريط بمعظم فلسطين أي المحتل عام 48 لكيان يهود مقابل دويلة هزيلة على المحتل عام 67، وكذلك الهباش يريد من المسلمين الحضور للمسجد الأقصى بإذن الاحتلال وتحت حرابهم أي التطبيع مع الاحتلال، بدلا من استغلال الحادثة الإجرامية لمطالبة المسلمين التحرك بجيوش جرارة تحرر المسجد الأقصى وكافة فلسطين، ولكن أنى لمن ألف التنازل والتفريط والاستخذاء أن يفكر في التحرير فقد تناسوه من قاموسهم وهم يتحدثون عن السلام مع الاحتلال الإرهابي صباح مساء.

الحل لقضية فلسطين معروف وإنتظار الرؤية الأمريكية للحل عمالة والرضاء به خيانة!

   قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني إن الإدارة الأمريكية لا تمتلك رؤية محددة للصراع الفلسطيني (الإسرائيلي) حتى الآن.

ينتظر رموز السلطة تنزل الحلول الأمريكية عليهم كما ينتظر العبد المطيع الأوامر من سيده، ويتعامى رموز السلطة عن حقائق شرعية وتاريخية أكبر من أن يتجاهلها أقزام عابرون على الأرض المباركة، فالأرض التي أسري بسيد البشر عليه السلام إليها وفتحها الفاروق عمر وجبلت بدماء الصحابة رضوان الله عليهم، وحررها البطل صلاح الدين من الصليبين، وحررها قطز من المغول وحافظ عليها أبطال وقادة المسلمين ..أرض مباركة، وتحريرها هو الحل الذي يدركه الصغير قبل الكبير في الأمة الإسلامية ..حل نابع من العقيدة تجسد في بطولات صلاح وقطز وغيرهم ممن حافظوا على الأرض المباركة .

إن إنتظار الرؤية الأمريكية أو الرضاء بحل الدولتين الأمريكي عمالة للغرب وتكريس لوجود كيان يهود وتسليمه الأرض المباركة على طبق من ذهب في خيانة لا تخجل منها السلطة بل تدعو لها وتنتظرها، فآن لأحفاد عمر وصلاح وقطز أن يتحركوا من فورهم لتحرير الأرض المباركة وتطهيرها ليجعلوها عقر دار خلافة على منهاج النبوة.

15-8-2017

مروحية عسكرية تقل العاهل الأردني من أجل دفع جهود السلام مع الغاصبين!!

رام الله- معا- وصل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الاثنين، إلى رام الله على متن مروحية عسكرية أردنية، وكان رئيس السلطة محمود عباس على رأس مستقبليه حيث جرت للضيف مراسم استقبال رسمي في مقر المقاطعة. وسيتناول اللقاء آخر المستجدات السياسية والجهود المبذولة لدفع عملية السلام، والتنسيق الفلسطيني الأردني والجهد المشترك لمواجهة كل التحديات في المسار السياسي، والعلاقات بين البلدين وسبل تنميتها وتطويرها في شتى المجالات.

مروحية عسكرية تقل العاهل الأردني ليس من أجل غاية عسكرية أو مهمة تتعلق بعمل عسكري لتحرير فلسطين أو المساهمة في تحريرها، بل من أجل دفع عملية السلام مع كيان يهود الغاصب لفلسطين، ومن أجل محاولة ترتيب الأوراق لا سيما بعد أن كثر الحديث عن رحيل عباس، على نحو يحافظ على مصالح الغرب الاستعمارية في الأرض المباركة فلسطين. في حين لم نشهد هذا الاستنفار أو التحركات حين تكالب الاحتلال على المسجد الأقصى وعلى المقدسيين الأسبوعين الماضيين، فخاب مسعاكم يا حكام السوء وأفشل الله خططكم وبرامجكم.

حتى من الصين!...السلطة الفلسطينية تستجدي الوساطة مع كيان يهود وتستمر في التفريط!

   شدد أمين عام الرئاسة الفلسطينية على أن الصين بمكانتها الدولية خاصة السياسية والاقتصادية تستطيع أن تكون وسيطا نزيها في عملية السلام مع (إسرائيل).

تستجدي السلطة الوساطة من الصين فيما تسميه بعملية السلام، وهو مصطلح تجميلي للتفريط الذي تمارسه السلطة، فعملية السلام لا تعني إلا الاعتراف بأحقية الكيان الغاصب للأرض المباركة في الوجود وتثبيت أركانه عبر معاهدات دولية تضمن استمراريته في معظم فلسطين مقابل سلطة هزيلة تحرس أمنه.

إن استجداء السلطة للسلام الجريمة من الصين يجسد حالة الذل والتبعية للسلطة التي ذهبت في تفريطها إلى أبعد مدى، فمقابل ضمان وجود عصابة من المنتفعين بالسلطة في فلسطين على كراسيهم الفاسدة المرتكزة على التفريط بفلسطين وحراسة كيان يهود، تستجدي السلطة الصين وكل من هب ودب لتبقى على رأس وظيفتها الخيانية التي باتت استثمارا ماليا لفئة فاسدة أرهقت أهل فلسطين وتاجرت بكل ما يمكن المتاجرة به من أجل استمرار وجودها.

إن استنصار جيوش الأمة الإسلامية لتحرير الأرض المباركة هو الطريق الشرعي، واستجداء الصين وغيرها تكريس للاحتلال، فهلا تحركت جيوشنا لينالوا عز الدنيا والآخرة ؟!.

19-8-2018

 

 

عندما يدعو عريقات لتثبيت كيان يهود..

فإن ذلك يعني أن الخيانة أصبحت مطلبا للسلطة!!

 دعا الدكتور صائب عريقات الإدارة الأمريكية خاصة والمجتمع الدولي عامة إلى تثبيت خيار الدولتين على حدود 1967 وإلزام الحكومة (الإسرائيلية) بوقف النشاطات الاستيطانية كافة.

إن هذه الدعوة الصادرة عن عريقات لا تعني إلا الإقرار التام بأحقية كيان يهود بالوجود وشرعنة إغتصابه للأرض المباركة، وهي دعوة خيانية ليست جديدة على سلطة هزيلة أضافت لوظيفتها الأمنية في حراسة كيان يهود وظائف تخريبية أخرى ثقافية واقتصادية واجتماعية، لكن الجديد في الأمر دعوة أمريكا و"المجتمع الدولي"  إلى  تثبيت هذه الخيانة و اعتبارها مطلبا للسلطة الفلسطينية.

لم يكن تسليم الأقصى وفلسطين مطلبا لأي خائن على مدى التاريخ .. لكن السلطة بدعوتها لتثبيت حل الدولتين تجاهر بالخيانة وتدعو لتثبيتها ..فالخيانة في عرف السلطة أصبحت مطلبا !!

إن للأرض المباركة رجالا سيحررونها كما حررها صلاح الدين الأيوبي وسيثبتون سلطان الإسلام عليها، فآن لأهل القوة وجيوش الأمة أن تتحرك لتحرير الأقصى والأرض المباركة وقلع كيان يهود من جذوره ومعه كل من يعمل على تثبيته من سلطة وأنظمة حاكمة.

9-8-2017

حكام السعودية باتوا أدوات وأبواق للمستعمر الأمريكي بلا مواربة

 قال مصدر في المعارضة السورية أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أبلغ الهيئة العليا للمفاوضات أن الرئيس السوري الأسد باق.وحسب المصدر قال الجبير للمعارضة أن على الهيئة الخروج برؤية جديدة وإلا ستبحث الدول عن حل لسوريا من غير المعارضة، منوها بأن الوقائع تؤكد أنه لم يعد ممكنا خروج الأسد في بداية المرحلة الانتقالية، "وأننا يجب أن نبحث مدة بقائه في المرحلة الانتقالية وصلاحياته في تلك المرحلة".

حكام السعودية أصبحوا في الصفوف الأمامية المقاتلة من أجل إنجاح مشاريع أمريكا الاستعمارية، فبعد أن قررت أمريكا أن الأسد باق مرحليا لأنها لم تجد له بديلا لغاية الآن، أصبح الموقف ذاته هو موقف حكام السعودية، في انسلاخ واضح منهم عن أدنى القيم الإنسانية والإسلامية، يناصرون سفاح الشام الذي أوغل في دماء المسلمين على رؤوس الأشهاد لمجرد أن سيدتهم أمريكا تريد ذلك، ألا ساء ما يحكمون، وعجل اللهم للأمة بخليفة راشد يرفع الظلم ويحق الحق ويعز الأمة.