ومضات

دعوة للاعجاب والمتابعة

  يعلن المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين عن افتتاح صفحة جديدة له على الفيسبوك بعد إغلاق إدارة الفيسبوك صفحته السابقة ضمن سياستها في محاربة دعوة الخلافة والساعين لها تحت ذرائع واهية وحجج ساقطة.

يدعوكم المكتب للاعجاب بصفحته ومتابعتها لتصلكم منشوراته أولاً بأول على الرابط التالي:

اضغط هنا

"حقوق الانسان" لا تشغل بال أوروبا الباقية ولا أمريكا المنسحبة وليست سوى كذبة وأداة استعمارية!

  أعلنت الولايات المتحدة انسحابها رسمياً من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بسبب ما قالت إنه "انحياز ضد إسرائيل"، ووصفت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي المجلس بأنه منظمة "منافقة وأنانية وتستهزئ بحقوق الإنسان".

إن الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان، بحجة انحيازه ضد كيان يهود الذي يمارس القتل والتشريد وكل ما هو بعيد عن الإنسانية، يبين أن ما يسمى مجلس حقوق الإنسان والشجرة الخبيثة- الأمم المتحدة -التي تَفَرع َمنها ليست سوى أداة استعمارية تستخدمها الدول الكبرى للتنافس الاستعماري بينها وللتدخل في شؤون الدول ونهب ثرواتها كما هو حاصل في بلاد المسلمين وإفريقيا بحجة حماية حقوق الإنسان. وإذا ما رأت تلك الدول وخاصة الولايات المتحدة أن مصلحتها تكون من خلال العمل تحت مظلة الأمم المتحدة ومجالسها فعلت وإذا رأت أن مصلحتها وسياستها تقتضي العمل خارج إطار الأمم المتحدة ومؤسساتها داست على تلك المجالس والمؤسسات وانسحبت منها بكل عنجهية ودون أن ترمش لها عين.

2018-6-20

 

القدس في انتظار أحفاد عبد الحميد والقانوني وليس خطبك الفارغة يا أردوغان!

  قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت، إننا "لن نسمح لدولة الاحتلال الإسرائيلي بتدنيس الحرم القدسي الشريف، الذي نلنا شرف خدمته لمدة أربعة قرون".

وأضاف أردوغان في تغريدة له في موقع "تويتر": "لن نترك القدس قبلتنا الأولى تحت رحمة دولة الاحتلال الإسرائيلي، التي لا تتغذى إلا على الدماء والمجازر والدموع".

لتذكير السيد أردوغان ببعض الأمور التي ربما غفل عنها أو نسيها؛

القدس يا سيد أردوغان محتلة منذ أكثر من سبعة عقود ولا زال اليهود يسومونها سوء العذاب، فلا زالت مقدساتها تنتهك وحرماتها تستباح من قبل من تقيم معهم علاقات دبلوماسية يا سيد أردوغان! من قبل أولئك الذين وقعت معهم اتفاقية بناء أنابيبهم الغاز ليصل أوروبا والعالم! ومن تُجري معهم التدريبات والمناورات العسكرية! ومن قبل من أرسلت طائراتك لإخماد نيران حرائقهم، فهل حقا لن تترك القدس تحت "رحمة" هؤلاء؟! هل القدس تعز عليك كما عزت على أجدادك العثمانيين فحافظوا عليها بدمائهم وجيوشهم؟! وهل هؤلاء (اليهود) هم أعداؤك حقا أم أنك تتقن فن التمثيل والتضليل؟!

هل بدأ دور النظام الأردني يتحول من الوصاية على المقدسات

إلى الوصاية على أمن المستوطنين كسلطة عباس ؟!

   استنكرت مؤسسة القدس الدولية، اليوم الخميس، طرد الشيخ عزام الخطيب، المدير العام لأوقاف القدس المعين من قبل الأردن، حارسات المسجد الأقصى، معبرة عن توجسها من أن يشكّل ذلك تراجعا للموقع الأردني الرسمي  أمام مما بات يُعرف بـ"صفقة القرن".وانتشرت مقاطع مسجلة تناقلها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قد أظهرت حارسات الأقصى وهنّ يجلسنَ على الأرض ويرفضْن إخلاء المنطقة، لمنع وصول المستوطنين إليها، لكن الخطيب صرخ بوجههنَّ ووبَّخهنَّ وأجبرهنَّ على المغادرة، في الوقت الذي كان يتجول المستوطنون بحرية في باحات المسجد الأقصى وبحراسة قوات الاحتلال.

هذا مشهد يعزز الصورة المخزية للنظام الأردني الذي يدعي الوصاية وحماية الأماكن المقدسة في القدس، فبدلا من أن يحرك جنوده وقواته لتطهير المسجد الأقصى من براثن الاحتلال ورجس يهود، ها هو يترك موظفيه ليوبخوا المرابطات اللاتي يتصدين بأجسادهن للاقتحامات بعد أن غاب الجند وأهل القوة، فلم يكتف النظام الأردني بالتخاذل والنذالة بل يضيف إلى ذلك التآمر مع يهود وأمريكا على فلسطين والمسجد الأقصى المبارك، وها هو حاله بدأ يتحول كحال سلطة عباس التي تسهر على حماية أمن كيان يهود ومستوطنيه بذريعة حماية أهل فلسطين منهم.

ألا ساء ما يصنعون وبئس الرجال هم، وتعسا لدعاة التشبث والتعلق بالعرش الملكي الأردني المجرم.

 

الغرب يرتكس إلى مستويات مخجلة في الرذيلة والفاحشة

يبدو أن خبراء علم السكان في روسيا سيولون اهتماما كبيرا ببطولة كأس العالم لكرة القدم لفترة طويلة بعد انتهاء المباراة النهائية في 15 تموز المقبل. وسوف يركز الخبراء على فحص سجلات المواليد بغية التحقق من إذا ما كانت كرة القدم يمكنها مرة أخرى أن تؤثر بالإيجاب على معدلات المواليد في البلد المضيف لأكبر بطولة رياضية في العالم. وقد ترحب روسيا بهذه الأنباء نظرا لكونها تواجه أزمة سكانية مستمرة منذ عام 1992. هذا وقد رفض الكرملين دعوة برلمانية روسية النساء الروسيات بعدم المعاشرة الجنسية مع رجال أجانب أثناء المونديال، تاركا الأمر للمرأة نفسها لتحديد من تختاره لإقامة علاقة جنسية!

الحمد لله أن منّ الله علينا بنعمة الإسلام، الذي أباح النكاح وحرم السفاح، وجرم الدياثة والفجور وهتك الأعراض، وجعل العفة شرفا وغاية نبيلة، وعجل اللهم بالخلافة التي تعيد نشر الإسلام دين الفضيلة والرحمة والأخلاق، وتخلص العالم من الفاحشة والرذيلة والمجاهرة بالفساد.

 

 

 

قوات الاحتلال تعربد في ساحات الأقصى وتعتقل قراء القرآن، فمن يذود عنهم؟!

قامت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء بمهاجمة مجموعة من المصلين وهم يتلون القرآن الكريم في الساحة المقابلة للمسجد القبلي، واعتدت عليهم بالضرب والدفع واعتقلت حوالي 15 شابا واقتادتهم الى مركز التحقيق "باب السلسلة" بالقدس القديمة.(شاهد: وكالة معا).

يعربد كيان يهود ومستوطنوه في باحات الأقصى في شهر رمضان وفي العشر الأواخر بعد أن أمنوا العقوبة، وبعد أن تيقنوا أن الأنظمة التي تتشدق بالأقصى هي "كلاب تنبح ولا تعضّ"، فازدادوا طغياناً وعدوانا.

أين من يدّعي الوصاية على الأماكن المقدسة وأين منافسيهم من حماية عزل متعبدين لا ذنب لهم سوى أنهم معتكفون قارئون للقرآن؟! أين الذين جعجعوا في إسطنبول دون أن نرى منهم طحناً؟! أين عبد الله الثاني وأردوغان وابن سلمان وابن زايد والسيسي وروحاني وعباس وغيرهم؟! فإذا كان هؤلاء غير قادرين على حماية مصلين فهم بالقطع لن يحرروا الأقصى، والأقصى منهم برآء.

إن الأقصى يستصرخ جيوش المسلمين لا حكامهم العملاء المتخاذلين، يستصرخ أحفاد الفاروق والمعتصم وصلاح الدين، ليكسروا الاغلال التي تقيدهم ويتحركوا من فورهم لتلبية نداء الأقصى، فهل هم مجيبون؟!