ومضات

الاحتجاجات الواسعة على الإساءة شكلت رسالة قوية إلى أمريكا والغرب

لقد شكل اتساع الاحتجاجات على الفلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم، لتشمل دولا أوربية كالدنمارك وفرنسا وبريطانيا وبلجيكا واستراليا وغير عربية، كأفغانستان وباكستان وأندونيسيا، وبلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا والخليج، شكل صدمة قوية لأمريكا ولقادة الغرب، إذ جاءت ردود أفعال المسلمين رسالة قوية على أنّ المسلمين متى ملكوا زمام أمرهم فلن يقبلوا التبعية والذلة ولا المهانة مهما كان الثمن، فلاحظ الغرب أنّ المسلمين بمجرد أن بدؤوا يلمسون إمكانيتهم للتغيير فعلوا ما فعلوا، فكيف لو عاد الأمر كله لهم!!

17/9/2012

 

 

السلطة مصلحة حيوية لكيان يهود وانهيارها يهددهم بالخطر!!

 

 

وجهت "اسرائيل" رسائل عاجلة الى الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي طالبت خلالها تحويل مبالغ مالية كبيرة لمنع انهيار السلطة!.

هروع يهود لمحاولة إنقاذ السلطة يؤكد أهمية ما تلعبه الأخيرة من دور أمني قذر في حماية اليهود ومستوطنيهم المجرمين، الأمر الذي يعرّي حقيقة ما يسمى المشروع الوطني، والذي تحول لوكالة أمنية لحماية كيان يهود وقطعان مستوطنيهم، فأورد الناس موارد الهلاك، وألبسهم لباس الفقر والجوع والخوف بل والذلة والمهانة فأضاع البلاد والعباد.

فهل يبقى هؤلاء يغتصبون تمثيل أهل فلسطين وهم لهم ألدّاء؟!

 11-9-2012

عباس يؤكد على أنّه هو سبب مصائب أهل فلسطين وليس فياض وحده!!

قال رئيس السلطة الفلسطينية، عباس، اليوم بشأن الاحتجاجات التي أخذت اتجاها ضد الحكومة ورئيسها سلام فياض وكأن الحكومة هي المسئول الوحيد عن ما أصاب أهل فلسطين "لا فرق بيني وبين الحكومة وما تعمله بأمري وما يدرسونه (الوزراء) وما يقدمونه التزم به وهم يلتزمون بأوامري".

وبذلك يؤكد عباس على أنّ مصائب أهل فلسطين سببها سلطة النحس التي ما انفك أهل فلسطين يعانون الأمرين بسببها منذ مجيئها، وليست المسألة مرتبطة بشخص فياض وحده، وإن كان لفياض لمساته الخاصة بالأزمة في ظل عقلية البنك الدولي المجرم.

8/9/2012

أعداء الأمة لا يريدون للسلطة أن تفشل لأنها أداتهم الرخيصة!

قالت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إنه من غير المسموح فشل ما قامت به السلطة الفلسطينية، وأضافت "الهدف الأساسي هو حل دائم على أساس حل الدولتين".

تداعى أعداء الأمة الإسلامية لإنقاذ أداتهم في تقسيم فلسطين وحفظ أمن كيان يهود، لدرجة  غدت السلطة فيها مطلبا ليهود ومصلحة للغرب الكافر لا "يسمح بفشلها"، ليقف الغرب والسلطة في خندق واحد أمام رفض الأمة للسلطة وأزلامها، فالمعادلة جلية واضحة: الأمة تريد التحرير والأعداء يريدون السلطة وكيان يهود!!

13-9-2012

 

إذا كانت السلطة قد أذلت الناس وهي ما زالت بلدية فكيف إذا أصبحت دولة؟!

أكدت اللجنة المركزية لحركة فتح خلال اجتماعها، السبت، برئاسة عباس أنّ: "سبب الأزمة الاقتصادية الراهنة هو الاحتلال الإسرائيلي الذي يتحكم بمقدرات شعبنا، وأنّ الخلاص النهائي من هذه الأزمة لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة التي تتحكم بهوائها ومائها ومعابرها ومواردها الطبيعية."

فإذا كانت السلطة التي أوجدها الاحتلال والتي لم تبلغ بعد بلدية بذراع أمني، قد أذلت الناس وأفقرتهم ولاحقتهم في قوت يومهم من أجل أن تنفق على رجالها وعلى أجهزتها الأمنية، فماذا ستفعل بالناس عندما تصبح دولة؟!!

9/9/2012

 

 

عباس يعيد سيرة القذافي في التضامن مع الشعب ضد حكومته!!

يبدو أنّ القذافي ليس وحده من أصابه جنون العظمة والاستخفاف بالناس وعقولهم، فكما أنّ القذافي أعلن عن نيته التضامن مع شعبه في 17 فبراير 2011 بالمشاركة في المظاهرة المطالبة بإسقاط الحكومة، وكذلك عباس الذي صرح أمس تعقيبا على المظاهرات ضد الغلاء قائلا: " إنّ مطالب الحراك الشعبي في فلسطين محقة والربيع الفلسطيني بدأ ونحن مع ما يقوله ويريده الشعب".

فهل سيفيق عباس وسلطته من سكرتهم، أم أنّهم ينتظرون أن يصيبهم ما أصاب القذافي!!

 

6/9/2012

 

آخر الإضافات