ومضات

 

موقف حكام تركيا من أهل الشام سيسطر في صحائف الخزي!

 

ذكرت مصادر حكومية أن تركيا ستسعى للحصول على دعم دولي لإقامة منطقة آمنة داخل سوريا!.

حكام تركيا كانوا مثالاً للتخاذل والتآمر على أهل الشام، فبدل أن ينصروا أهل الشام المستضعفين، جعلوا اسطنبول وكراً للتآمر على ثورتهم، وها هم يتحدثون عن إقامة مناطق عازلة لإيواء المشردين بدل وقف تشريدهم، بل إنهم تمادوا في خذلانهم وتآمرهم فأقاموا قواعد للمخابرات الأمريكية على الحدود السورية سعياً للسيطرة على الثوار والتجسس عليهم.

لتلعنن الأمة أمثال هؤلاء ولترميّنهم إلى مزابل التاريخ، والله ناصر أوليائه رغم أنف المتآمرين.

1-9-2012

هل يفقه شيخ الأزهر معنى الأمة وجهادها؟

ذكرت الجزيرة نت أن شيخ الأزهر أكّد ضرورة دعم صمود الشعب الفلسطيني في نضاله حتى "تحرير أرضه والمقدسات الإسلامية والمسيحية التي ينتهكها الكيان الصهيوني".

بكل سطحية يتحدث شيخ الأزهر عن نضال الشعب الفلسطيني لتحرير أرضه، متناسيا أنها أرض خراجية للمسلمين، ومتغافلا عن واجب الجهاد المناط به وبجيش مصر وجيوش المسلمين لتحرير كامل فلسطين، فهل هي الغفلة أم لغة الأنظمة المتآمرة والمتخاذلة؟

سيبقى موقف الثورات من تحرير فلسطين كاملة، ميزان الكشف عن وعيها، وإخلاص من يتسلق على أكتاف الثائرين.

29/8/2012

 

"النصائح اليهودية" في خدمة السلطة الفلسطينية!!

التقى سلام فياض مع محافظ بنك "اسرائيل" ستانلي فيشر الجمعة في القدس. وجاء اللقاء بناء على طلب من فياض ليستمع "لنصائح" من فيشر حول التوجهات الاقتصادية في المرحلة القادمة.

 

لقاء فياض بفيشر يؤكد أن تغني السلطة بجاهزيتها لإقامة "الدولة!" هو سراب خادع وأنها ستبقى عالة على كيان يهود الذي أنشئت لحمايته، وأن يهود حريصون على استمرارية السلطة وانتشالها من أزمتها المالية، وأن كل الخلافات التي تطفو على السطح ليست سوى مسرحيات لإمضاء السياسات التفريطية.

فهل بقي عذر لجاهل أو مضلل ينافح عن هؤلاء؟!

27-8-2012

سبعون ألفاً أو يزيدون ولا يردّون عدوان مستوطن، فبئس ما يصنعون!

 

أصيب خمسة مواطنين بجروح اليوم بعد رشق حافلتهم بالحجارة من قبل المستوطنين على طريق نابلس-رام الله .

تزداد وتيرة عدوان المستوطنين على أهل فلسطين، على الطرقات وفي البلدات، وحتى المدن لم تسلم من اقتحاماتهم واعتداءاتهم، والسلطة بعددها وعتادها لا ترد عدواناً ولا تترك الناس الذين جردّتهم من أسلحتهم الفردية ليدافعوا عن أنفسهم، بل تزداد غياً بملاحقتها لكل من يفكر بالانتقام من هؤلاء المجرمين!.

فلا هي دافعت عن الناس ولا هي تركتهم يدافعون عن أنفسهم، فبئس السلطة تلك، وبئس عددها وعتادها.

31-8-2012

 

زيادة "حدة التوتر" الإيراني الأمريكي مكسب اقتصادي كبير لأمريكا

يتساءل البعض كيف يمكن أن تكون إيران تخدم المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى رغم ما يظهر للعيان من مظاهر العداء بينهما!!

فبعيدا عن الملفات السياسية التي لعبت فيها إيران دور الحليف لأمريكا مسدية لها خدمات كبيرة، خاصة في تثبيت احتلالها للعراق ولأفغانستان، فقد كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن أحد ما ترتب على "فزاعة الخليج" قائلة "أنّ مبيعات الأسلحة الأميركية تضاعفت ثلاث مرات في العام 2011 وسجلت رقما قياسيا، بفضل مشتريات الأسلحة الكبيرة لدول الخليج العربي، بسبب زيادة حدة التوتر مع إيران."

27/8/2012

التوجه إلى الأمم المتحدة هدفه الحرص على كيان يهود!!

أكد عباس خلال لقاء "ميرتس"، أنّ مسعاه للحصول على عضوية في الأمم المتحدة، هدفه تحصين عملية "السلام"، والحفاظ على خيار حل الدولتين، في ظل استمرار سياسة فرض الحقائق على الأرض التي تنتهجها الحكومة "الإسرائيلية". وهو ما دفع جلؤون إلى القول بدعم حزبها لهذا التوجه.

مرة أخرى يصرح عباس بتطمينات الولاء والإخلاص ليهود ودولتهم، حتى لا يفهموا خطوته بالتوجه إلى الأمم المتحدة على نحو خاطئ!!. فأين من يروجون لعباس وخطوته هذه ويصورونها بالعمل البطولي من هذه التصريحات؟!! أفلا يسمعون أفلا يعقلون؟!!

26/8/2012