ومضات

شعوب المنطقة متعطشة للقاء يهود نصرة للأقصى وغزة وفلسطين وما يمنعها إلا الحكام العملاء

تظاهرآلاف الأردنيين نصرة لقطاع غزة وأهالي القدس والمسجد الأقصى اليوم الجمعة قرب الحدود مع كيان يهود والضفة الغربية المحتلة، كما تظاهر لبنانيون عند الحدود وتجاوز بعضهم السياج، حيث أطلق جنود الاحتلال النار عليهم. وهتف المحتجون "افتح افتح الحدود، خلينا نربي اليهود"، و"الشعب يريد فتح الحدود"، إضافة إلى "على القدس رايحين شهداء بالملايين". ومن الجانب الأردني تصدت قوات مكافحة الشغب للمتظاهرين ومنعتهم من اجتياز الحدود.

وقد لخص الشاعر الأردني عبد الله السالم في تغريدة له عبر تويتر المشهد فقال "قاتل الله حكومات سايكس بيكو، الشعوب متعطشة منذ زمن للذهاب لنجدة فلسطين، انظر إليهم هنا يركضون بشغف على رائحة الفكرة النبيلة، باتجاه القدس، كأنهم ظمايا ترد الماء بعد طول ظمأ".

نعم، إن الأمة الإسلامية كلها متعطشة للقاء يهود وما يمنعها من ذلك إلا الحكام المجرمون الذين يحرسون كيان يهود ويكبلون جيوش الأمة عن التحرك نصرة للأقصى وغزة وفلسطين. وما من سبيل لحسم الصراع مع كيان يهود إلا بتحرك جيوش الأمة وضباطه وإعلانهم الجهاد لتحرير فلسطين.