تآمر السلطة والروس على وقف الصحابي تميم الداري

في لقاء إذاعي مع راديو الخليل، أكد المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، أنّ البعثة الروسية والسلطة تتآمران لتمليك البعثة الروسية أرض وقف الصحابي الجليل تميم الداري وذريته، للبعثة الروسية الارثوذكسية،


حزب التحرير: لن ينفع السلطة محاولات التضليل لتمرير مؤامرتها على ارض المسكوبية بالخليل

 

في لقاء إذاعي مع راديو الخليل، أكد المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، أنّ البعثة الروسية والسلطة تتآمران لتمليك البعثة الروسية أرض وقف الصحابي الجليل تميم الداري وذريته، للبعثة الروسية الارثوذكسية، معتبرا أنّ ما يحدث هو مؤامرة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، حيث تقوم السلطة باستخدام القضاء والترهيب والتلاعب بالأوراق من أجل تمريرها.

وحث صالح القضاء على أن يكون نزيها وأن يحق الحق بإرجاع الأرض المستأجرة إلى أهلها بدلا من تمليكها للبعثة الروسية التي أساءت لأهل البلاد الذين أحسنوا إليهم طيلة العقود الماضية.

وذكّر صالح بما قامت به الكنيسة الأرثوذكسية في القدس من تمليكها الأراضي ليهود، في إشارة إلى ما قد تؤول إليه الأمور في حال مرت المؤامرة، مشددا على أنّ القضية سياسية وليست قضائية كما تحاول السلطة تصويرها.

واستنكر صالح محاولة السلطة تقديم أرض إسلامية قربانا لعدو الله وعدو الأمة بوتين ودولته المجرمة بحق المسلمين في الشيشان وسوريا وباقي بلاد المسلمين.

وشدد صالح على أنّ التضليل لن يسعف السلطة في مسعاها لتمرير المؤامرة حيث أنّ أهل فلسطين والخليل والحزب سيكونون بالمرصاد، في إشارة إلى تصريحات رئيس المحكمة المضللة والمليئة بالمغالطات حول الوقفة التي نظمها الحزب يوم الأحد 19/1/2014 أمام مبنى المحكمة.

 

للاطلاع على المزيد من التفاصيل والمحاور التي أثيرت في المقابلة نورد لكم التسجيل الكامل لها

 

 

27/1/2014

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements