تآمر السلطة والروس على وقف الصحابي تميم الداري

بناء على صدور قرار مجلس الوزراء استملاك 73 دونما من الأرض المتنازع عليها بين بعض عائلات مدينة الخليل والبعثة الروسية ( المسكوب )، والمتمثلة بقطعة الأرض (197) من الحوض ( 34405) والصادر من مجلس الوزراء فإن مجلس عائلة الحموري ولجنة متابعة قضية أرض خلة المغاربة وخلة بطرخ نعلن ما يلي

بمناسبة أوامر محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية، لرئيس وزرائه رامي الحمد الله باستملاك أرض خلة المغاربة التابعة لوقف الصحابي تميم الداري رضي الله عنه وتمليكها للبعثة الروسية باسم المنفعة العامة، نعلن نحن أبناء الصحابي تميم الداري وأخوته رفضنا لهذا القرار الخائن لله ولرسوله وللمؤمنين بعامة وأهالي الخليل بخاصة. وكنا قد أصدرنا بياناً بتاريخ 12/11/1996 أعلنا فيه رفضنا لاتفاقية الخليل الخيانية أو ما سمي باتفاقية طابا وإليكم هذا البيان.

.

التقى عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين الدكتور ماهر الجعبري مع الشيخ تيسير بيوض التميمي قاضي القضاة الأسبق، وذلك بعد انعقاد المؤتمر  العشائري للعائلات التميمية في ديوان آل تميم، للتباحث حول مستجدات الوقف التميمي. وحضر اللقاء كبير وجهاء الخليل الحاج عبد المعطي السيد، وخبير الوقف الشيخ عامر الخطيب التميمي.

نعلن نحن أحفاد الصحابي تميم بن أوس الداري رضي الله عنه رفضنا قرار استملاك أرض خلة المغاربة من وقف رسول الله صل الله عليه وسلم لجدنا الصحابي الجليل تميم رضي الله عنه وإخوانه وأعقابهم أبد الآبدين

حذر الشيخ نادر أسعد التميمي المفتي العام لجيش التحرير الفلسطيني ورئيس لجنة الحفاظ على تراث الصحابي تميم الداري من أي تنازل عن وقف الصحابي تميم الداري في الخليل. جاء ذلك على خلفية الحراك السياسي المتصاعد الذي تشهده الخليل في الفترة الأخيرة، وخصوصا بعد صدور قرار مجلس الوزراء الفلسطيني لاستملاك أرض الوقف التميمي في خلة المغاربة في الخليل لمنفعة الإرسالية الروسية، مما يعتبره أطراف الحراك تمهيدا لإقامة مستوطنة يهودية تقضي على مدينة الخليل، بعد تسريب الملكية لليهود.

أثارت المحاضرة السياسية التي ألقاها مستشار رئيس السلطة الفلسطينية محمود الهباش في مركز جامعة الدول العربية بتونس الأسبوع الماضي جدلا سياسيا، بعدما واجهه شباب حزب التحرير في تونس

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements