المقابلات الصحفية

أبرق الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين رسالة سياسية من المسجد الأقصى ردا على التصريحات السلطوية التي ادعت فيها أن حائط البراق يهودي وأن السيادة فيه ستبقى للكيان اليهودي، وقال الجعبري أن السلطان عائد للمسلمين والسيادة للإسلام رغم المكائد والمتآمرين، مستنكرا فيها ما وصفه محاولة الوطنيين المنتفعين تغيير التاريخ والجغرافيا والدين والديمغرافيا.

المشاريع الأمريكية مصممة خصيصا للتناحر ولإحياء دعاوى الجاهلية، فانبذوها وانفضوا عنها!

دعا المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين إلى ضرورة أن يتذكر أهل فلسطين بأنهم أبناء أمة المليار والنصف، وأنهم ليسوا أيتاما ولا مبتورين، وجيوش الأمة هي جيوشهم التي يجب أن تتحرك لتحرير فلسطين والمسجد الأقصى المبارك والأسرى البواسل.

وأي سفه وأي ظلم أعظم من إهدار أموال الأمة تحت أقدام العلج الأمريكي!؟

حرب على الإسلام في مؤتمر الأزهر للسلام

تقرير عن  مؤتمر: الخلافة قوة بعد ضعف وأمن بعد خوف