التغطية الإعلامية

تغطية إعلامية واسعة لمؤتمر الخلافة في محافظة رام الله والبيرة

لقد حظي مؤتمر الخلافة الذي عقده حزب التحرير – فلسطين في البيرة بمحافظة رام الله والبيرة، يوم السبت 7/7/2012، بتغطية إعلامية واسعة، تنوعت ما بين فضائيات ووكالات أنباء وصحف وراديوهات وتلفزيونات محلية وكذلك مواقع الكترونية إخبارية وغيرها.

فعلى صعيد الوكالات الإخبارية العالمية، فقد نشرت وكالة رويترز خبرا سريعا بمجرد انعقاد المؤتمر سلط الضوء على غاية المؤتمر وحجم الحشود التي أمت المؤتمر، بالإضافة إلى محاولة قراءة  سبب عدم عرقلة السلطة الفلسطينية للمؤتمر على خلاف الأعوام الثلاث الأخيرة، والتي جاءت قراءة ضيقة غير دقيقة. فقد جاء في الخبر الذي نشرته وكالة رويترز:

حزب التحرير يعقد مؤتمرا بمشاركة الآلاف في رام الله

 )الضفة الغربية) (رويترز) - احتشد الآلاف من أعضاء وأنصار حزب التحرير يوم السبت في ساحة بلدية البيرة بمناسبة الذكرى "الواحدة والتسعين لهدم الخلافة الإسلامية".

وقدر منظمو المهرجان عدد المشاركين بعشرة ألاف وقالوا "إن هذا المؤتمر يأتي عقده بعد ثلاث سنوات من المنع والملاحقة."

وسمحت السلطة الفلسطينية هذا العام لأعضاء الحزب بعقد مؤتمرهم في مدينة البيرة بعد أن عملت خلال السنوات الماضية على إقامة الحواجز على المدينة لمنعهم من دخولها.

ورفع المشاركون في المهرجان الأعلام السوداء والبيضاء التي كتب عليها " لا اله إلا الله " فيما كان يردد المشاركون بين الحين والأخر " الله اكبر ولله الحمد."

وقال الحزب في الدعوة التي وجهها للمشاركة بالمهرجان " أيها المسلمون الثائرون الخلافة هي فرض ربكم وعنوان وحدتكم ومحررة أرضكم والدولة المدنية مشروع عدوكم."

وقال باهر صالح عضو المكتب الإعلامي للحزب في بيان صحفي "المؤتمر يأتي استكمالا لأنشطة الحزب التي عقدها طيلة شهر رجب بمناسبة الذكرى الحادية والتسعين لهدم الخلافة عبر الضفة وقطاع غزة وعبر العديد من دول العالم التي يتواجد فيها الحزب."

وتابع قائلا " نشاطات الحزب لإحياء ذكرى هدم الخلافة تأتي ضمن برنامج عالمي للحزب بهذه المناسبة وان إحياء الذكرى يحمل رسالة للثائرين من أبناء الأمة أن يحذروا من خطف الثورات وحرفها لتكون ثورة حتى الخلافة."

يأتي سماح السلطة الفلسطينية لحزب التحرير بتنظيم مؤتمره في رام الله هذا العام بعد الانتقادات الشديدة التي تعرضت لها السلطة الفلسطينية لقمعها مسيرة شبابية كانت تعترض على لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس بنائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبوع الماضي رغم إلغائه.

وقال منظمو المهرجان أن المشاركين قدموا من مدن وسط وشمال الضفة الغربية.

)إعداد علي صوافطة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن(

ثم تتابعت مجموعة من المواقع الإخبارية العربية والعالمية والمحلية تتناول الخبر نقلا وتحريرا وتعليقا، مبرزة أكثر ما تراه لافتا في الحدث، حيث نقلت صحيفة الميدل ايست أونلاين الخبر تحت عنوان: "الآلاف من أعضاء وأنصار حزب التحرير يحتشدون في مدينة البيرة بعد منعهم طوال سنوات لإحياء 'ذكرى هدم الخلافة الإسلامية".

وكذلك سارعت وسائل الإعلام العربية الأخرى في نشر خبر انعقاد المؤتمر مع ما رافقه من أجواء وحشود وأصداء، وذلك مثل:

1.       قدس برس

2.       سويسرية

3.       البوابة

4.       عرب نيهيتر

5.       مصراوي

وكان لافتا أيضا اهتمام وسائل إعلام مصرية بالحدث، حيث نشرت جريدة الشعب خبر المؤتمر على نحو مفصل من حيث فقرات وكلمات المؤتمر، وذلك تحت عنوان:  "بالصور.. الآلاف في ختام أعمال مؤتمر الخلافة بـ"رام الله""، وكذلك جريدة مصر الجديدة.

أما على صعيد الجرائد المحلية، فقد نشرت جريدة الأيام الخبر التالي:

حزب التحرير ينظم مؤتمر "الخلافة" في البيرة

البيرة ـ سائد أبو فرحة: نظم "حزب التحرير"، أمس، للمرة الأولى منذ ثلاثة أعوام، فعاليات مؤتمر "الخلافة"، وهو تقليد دارج يقيمه سنويا، في إطار إحياء الذكرى السنوية لهدم الخلافة.

وشارك في المؤتمر الذي نظم في ساحة مقابلة لمقر بلدية البيرة، الآلاف من مؤيدي الحزب وأعضائه من محافظات شمال الضفة وجنوبها.

وذكر عضو المكتب الإعلامي للحزب علاء أبو صالح، أن تنظيم المؤتمر جاء في إطار فعاليات الحزب لإحياء الذكرى الـ (91) لهدم الخلافة، مبينا أن عقد المؤتمر اكتسب أهمية استثنائية في ظل الثورات التي شهدها العديد من الدول العربية.

وقال في حديث لـ "الأيام": جاء عقد المؤتمر لبعث رسالة واضحة حول الخلافة، وأهمية إقامة الدولة الإسلامية، إلى جانب الحذر من الدولة المدنية، باعتبار أن هذا الطرح بمثابة التفاف على الثورات، وسرقة للتضحيات التي قدمها المسلمون.

واستدرك: الدولة المدنية هي ترسيخ للوضع القائم، وتمكن الدول الغربية من التحكم ببلاد المسلمين.

وأوضح أن برنامج المؤتمر راعى وجود كلمات حول الخلافة، والدولة المدنية، منوها إلى مشاركة العديد من قيادات "حزب التحرير" العرب والأجانب في فعالياته عبر كلمات مسجلة.

وقال: هذا المؤتمر خصص لمحافظات وسط وشمال الضفة، وكان سبقه مؤتمر في الخليل لمحافظات الجنوب، عقد في السابع عشر من الشهر الماضي، وحضره نحو 20 ألف شخص.

وأوضح أن الحزب قام -أسوة بكل عام-، بكافة الإجراءات اللازمة من أجل تمكينه من عقد المؤتمر.

وقال في هذا الصدد: في كل مرة كنا نقوم بالإجراءات المتبعة، وكنا نقدم إشعارا للجهات المختصة في السلطة الوطنية كما حدث العام الماضي، لكن في اللحظة الأخيرة تم التراجع من قبل السلطة، لأسباب أبلغتنا بعض الأطراف بأنها سياسية.

واستدرك: في كل مرة كنا نتبع الإجراءات القانونية، لأننا حريصون على مصالح الناس.

وقال: إن عقد هذه المؤتمرات وإن كانت محلية، فإن لها رسالة عالمية، فعقد المؤتمر في فلسطين والرسالة التي يحملها حول أهمية الخلافة، لها أثر وصدى إيجابي حول العالم.

وكذلك كل من

1.       جريدة القدس

2.       جريدة القدس الورقية

3.       جريدة الحياة

4.       جريدة الحياة الورقية

وكذلك نشرت العديد من المواقع الالكترونية خبر المؤتمر، كوكالة معا الأكثر تصفحا على مستوى المواقع الإخبارية في فلسطين، حيث نشرت خبرا قبيل انعقاد المؤتمر تناول التحضيرات والاستعدادات، جاء فيه:

حزب التحرير يعقد مؤتمره بذكرى هدم الخلافة في رام الله

 

رام الله - معا - كشف عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس باهر صالح عن الترتيبات التي يجريها الحزب في فلسطين لعقد مؤتمر حاشد في محافظة رام الله والبيرة يوم السبت 7/7//2012 في ساحة بلدية البيرة المقابلة لمبنى البلدية.

وأفاد صالح في بيان لها تلقت "معا" نسخة منه، انه تم إبلاغ الجهات المعنية في رام الله عن طريق تقديم العلم والخبر، والتي بدورها أبدت عدم ممانعتها لعقد المؤتمر، وأنّ الأمور تسير على ما يرام، كما قال، مؤكدا على أنّه لا يوجد ما يعيق أو يشوش على الترتيبات وأنّ الأجواء هادئة ومبشرة.

وأوضح صالح بأنّ المؤتمر يأتي استكمالا لنشاطات الحزب التي عقدها طيلة شهر رجب بمناسبة الذكرى 91 لهدم الخلافة الإسلامية، عبر الضفة وقطاع غزة، وعبر العديد من دول العالم التي يتواجد فيها الحزب.

وأكد صالح على أنّ نشاطات الحزب في فلسطين لإحياء ذكرى هدم الخلافة تأتي ضمن برنامج عالمي للحزب بهذه المناسبة، وأنّ إحياء الذكرى يحمل رسالة للثائرين من أبناء الأمة أن يحذروا من خطف الثورات وحرفها، لتكون ثورة حتى الخلافة.

وكشف صالح أنّ الحزب سيطلق في المؤتمر فيلما وثائقيا بعنوان "ملحمة الأمة2012" يعرض تضحيات الأمة ومسيرتها نحو استعادة عزتها، وأنّ المؤتمر سيتخلله مداخلات لناطقين ومتحدثين للحزب حول العالم، وأنه سيكون هناك مكان خاص للنساء في المؤتمر وكلمة لإحداهن.

وأشار إلى أنّ الحزب سيتطرق في مؤتمره إلى الحديث عن أهم القضايا التي تهم أهل فلسطين وعامة المسلمين.

وكذلك نشرت خبرا بعد انعقاد المؤتمر، ركزت فيه على فكرة عالمية الحزب التي برزت في المؤتمر، حيث جاء فيه:

مؤتمر الخلافة لحزب التحرير في رام الله بحضور جماهيري ومشاركة عالمية

 

رام الله- معا- انطلقت عصر الاحد على الساحة المقابلة لبلدية أعمال مؤتمر الخلافة في محافظة رام الله، بحضور جماهير غفيرة رجالاً ونساءً شيوخاً وشبانا من القدس ووسط وشمال الضفة الغربية تلبية لدعوة حزب التحرير في فلسطين لحضور هذا المؤتمر الجماهيري.

وانطلقت أعمال المؤتمر تحت شعار"أيها المسلمون الثائرون الخلافة هي فرض ربكم، وعنوان وحدتكم، ومحررة أرضكم، والدولة المدنية هي مشروع عدوكم ومعطلة لشرع ربكم" وذلك بمناسبة الذكرى الواحدة والتسعين لهدم الخلافة.

فتجمع الآلاف في قسم الرجال والآلاف في قسم النساء، حتى اكتظت الساحات وجوانبها والشوارع بالحضور من كافة الأعمار ومن الرجال والنساء، وارتفعت رايات وألوية الرسول صلى الله عليه وسلم في كافة أرجاء المؤتمر، وصدح الحضور بالتكبير والتهليل وبهتافات مطالبة بالخلافة ومناصرة لثورة الشام وكافة الثورات، مطالبين الثوار باستكمال الثورات حتى قيام دولة الخلافة وتحريك جيوش الأمة لتحرير كل فلسطين وأهل فلسطين وأسراهم.

وفي حديث لمعا مع عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير علاء أبو صالح قال غن المؤتمر انطلق في حوالي الساعة الخامسة مساء حتى حوالي الثامنة مساء وتخلله كلمات حول الخلافة قدمها يوسف الجذامي وباهر صالح والشيخ عصام عميرة ود.محمد عفيف شديد وكلمة باسم النساء.

كما أشار ابو صالح لمشاركات عالمية من العديد من البلدان عبر الكلمات التي عرضت على شاشة ضخمة تحدث فيها إعلاميين من تركيا وباكستان والكويت واستراليا.

وأكد ابو صالح ان المؤتمر سار بهدوء وبدون أي تدخل او مضايقة من الأجهزة الأمنية التي تواجدت في المكان بصورة طبيعية.

وكذلك العديد من المواقع الالكترونية الإخبارية والمتنوعة، العربية والمحلية، ومنها

 

1.       مركز الزيتونة للدراسات

2.       شاشة نيوز

3.       الزيتونة الاخبارية

4.       فلسطين اليوم

5.       قدس نت

6.       ميلاد

7.       شفا

8.       بانيت

9.       دنيا الوطن 1

10.     دنيا الوطن 2

11.     إخباريات

12.     أخبار فلسطين

13.     القدس الآن

14.     الحدث

15.     أخبارك 1

16.     أخبارك 2

17.     راتان

18.     شبكة فلسطين للأنباء

19.     وكالة أمد

أما على صعيد الفضائيات والتلفزيونات والراديوهات:

فقد بث تلفزيون وطن تسجيل فقرات من المؤتمر ثلاث مرات، بالإضافة إلى تقرير إخباري تضمن لقاء مع الدكتور ماهر الجعبري، ولقاء مع المهندس باهر صالح.

وكذلك  بث تلفزيون صحيفة القدس الاليكتروني  تقريرًا تضمن لقاء مع الدكتور مصعب أبو عرقوب.

أما راديو اليمامة فقد بث وقائع المؤتمر بثًا مباشرًا، بالإضافة إلى لقاءات مع أعضاء المكتب الإعلامي في فلسطين: الدكتور ماهر الجعبري، المهندس باهر صالح، والأستاذ علاء أبو صالح.

وكذلك بث راديو دريم وقائع المؤتمر بثًا مباشرًا، بالإضافة إلى لقاء مع الدكتور مصعب أبو عرقوب.

وأجرى راديو أجيال لقاءا مع المهندس باهر صالح حول المؤتمر وأبرز ما جاء فيه من رسائل.

وكذلك نشرت المواقع الالكترونية لكل من

1.       تلفزيون بيت لحم

2.       راديو بيت لحم

3.       أجيال

4.       راية الإعلامية

خبرا حول ما المؤتمر وفعالياته.

وقد صاحب الحدث نشر واسع في مواقع التواصل الاجتماعي (كالفيس بوك والتويتر) والمنتديات المختلفة.

أما الإعلام السلطوي والفضائي صاحب المصالح والأجندة الغربية فقد غاب تماما عن الحدث، رغم ضخامة الحدث وقربه الشديد من مراكزهم الإعلامية، ولكن أبوا إلا أن ينحازوا إلى مشاريع الحكام ومصالح الغرب في الحفاظ على كراسي وعروش الحكام الظلمة، ولكن أنى لهم ذلك والله ناصر عباده ولو بعد حين.

إعداد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين.

23/7/2012

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements