التغطية الإعلامية
 
غطت العديد من وسائل الإعلام، المحلية منها على وجه الخصوص، خبر إحياء شباب حزب التحرير الذكرى التاسعة والثمانين لهدم الخلافة في قرى جنوب غرب رام الله، من وسائل الإعلام التي تناقلت الخبر:
أخبار مكتوب                                              موقع مجلة البيادر السياسي                                          وكالة قدس نت 
 هلا فلسطين                                                 موقع تلفزيون نابلس                                               شبكة إخباريات
 وكالة معا                                                  شبكة فلسطين الإخبارية                                               صحيفة القدس
 
 وجاء في نص الخبر:
 
شباب حزب التحرير قرى جنوب غرب رام الله يحيون ذكرى هدم الخلافة
 
ضمن فعاليات حزب التحرير- فلسطين التي أعلن عنها مكتبه الإعلامي يوم أمس في بيانه الصحفي بمناسبة مرور الذكرى التاسعة والثمانين لهدم الخلافة الإسلامية، أحيا شباب حزب التحرير في قرى جنوب غرب رام الله، مساء أمس الأربعاء 30/6 هذه الذكرى، وسط مئات من الحضور من مختلف الفئات والتنظيمات وعدد من المشايخ والوجهاء الذين غصت بهم قاعة بدو للأفراح.
 
حيث قام أحد شباب الحزب بإلقاء محاضرة بعنوان: "الخلافة فرض من الله سبحانه مرعبة للغرب وأعوانه"، تحدث فيها عن الدعوة الإسلامية التي يقودها الحزب واتساع رقعة العمل لها، كما تناول في حديثه فرضية العمل لإقامة الخلافة حسب الطريق الشرعي الذي سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودلل على أنّ الدعوة إلى الإسلام قد باتت عالمية عابرة للقارات، تتخطى الحدود والحواجز.
 
هذا وأكد المحاضر على عداء الغرب للإسلام وتربصه بالدعوة وحملتها من خلال عرض جملة من تصريحات مفكري وقادة الغرب الذي حذروا فيها من قيام الخلافة بوصفها مستقبل العالم الإسلامي الذي يُخشى منه فقال:"فطبيعي أن يحصل صراع بين الحق وبين الباطل ولكل جنده وأعوانه وأنصاره، ويأخذ هذا الصراع أشكالاً متعددة فتارة فكرياً وتارة سياسياً وأخرى عسكرياً، وهذا يتطلب أن يكون المسلمون على قدر المسؤولية والأمانة التي حملوها في عظمها وثقلها فيكونوا أهلاً للصراع بكل أشكاله، فيحملوا الإسلام حملاً فكرياً وسياسياً بقوة". وفي ختام محاضرته دعا المسلمين إلى العمل مع العاملين الإقامة الخلافة، قائلاً: "فالدعوة يجب أن تكون عبر القارات دعوة منتجة وموصلة لما أراده الله من ظهور للدين على الدين كله وهذا لا يتأتى إلا أن تكون جماعية ابتداء من حزب سياسي متكتل على أساس هذا الدين تلتف الأمة من حوله إلى أن يصل إلى إقامة حكم الله في الأرض بإقامة دولة يطبق فيها الإسلام وحده ويحمل لواؤه "، هذا وقد وتلا المحاضرة نقاش هادئ بدا عليه التفاعل والاهتمام.
 
هذا وقام شباب الحزب بعد انتهاء المحاضرة بعرض فيلم وثائقي من إنتاجهم، يبين بشكل موجز نشاطات حزب التحرير في دول العالم من مثل استراليا، اندونيسيا، ماليزيا، اليمن، تركيا، لبنان، قرغيزستان، الهند، باكستان، بنغلادش، كينيا، هولندا، الدنمارك، بريطانيا، أمريكا، وفلسطين. ليؤكد الحزب من خلال ذلك عالمية الدعوة لإقامة الخلافة وعدم حصرها في فلسطين أو بعض البلاد العربية.
 
1/7/2010

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements