التغطية الإعلامية

 

نشرت وسائل الإعلام خبر الندوة العامة التي عقدها شباب حزب التحرير في قاعة بيسان بعنوان (الرسول صلى الله عليه وسلم القدوة)، والتي حضرها حشد غفير من الوجهاء والأساتذة والمهتمين، والتي أكد فيها المحاضر الأستاذ حاتم الربعي أن إقامة الدين وحمله رسالة إلى البشر جميعا من قبل الأمة لا يكون إلا بإتباع طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم، ودعا المحاضر أن تتضافر جهود الأمة – في ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم – بالعمل مع حزب التحرير لإقامة دولة الخلافة، وأن لا تكون الذكرى مجرد احتفالات ومهرجانات وموالد.
ومن وسائل الإعلام التي نشرت خبر الندوة:
 
 
وهذا نص الخبر
 
حزب التحرير يعقد ندوة في قاعة بيسان في الخليل
 
 
عقد شباب حزب التحرير يوم امس ندوة عامة في قاعة بيسان - منطقة وادي الهرية الخليل، بحضور حشد غفير من الوجهاء والأساتذة والمهتمين ألقى خلالها الأستاذ حاتم الربعي محاضرة بعنوان (الرسول صلى الله عليه وسلم القدوة ) وقد تناول في محاضرته جانب من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وكيف بدأ الصراع بين دعوة الحق ودعوة الباطل وما تعرض صلى الله عليه وسلم إليه من المساومة والتعذيب والنفي مقابل تخليه عن دعوته، وبين ما أظهر لقريش من شدة بأسه صلى الله عليه وسلم وثباته على دعوته وعدم رضوخه لمغرياتهم هو وصحابته.
 
وأكد المحاضر في كلمته على الغاية التي كان يبتغيها رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي تتمثل في إقامة الدين وإحيائه في معترك الحياة وذلك بإقامة الكيان السياسي الذي يطبق شرع الله، ثم تعرض المحاضر إلى كيفية إحداث النهضة عند المسلمين التي لا تكون إلا بالتأسي به صلى الله عليه وسلم واتباع طريقته في إحداث التغيير الجذري في الأمة وإقامة دولة الخلافة على منهاج النبوة.
 
ثم بين المحاضر الطريقة الشرعية في إقامة الدين وحمله رسالة إنسانية إلى البشر جميعا من قبل الأمة وذلك باتباع طريقته صلى الله عليه وسلم في إقامة الدولة ثم اختتم المحاضر كلمته بتذكير الحاضرين أن هذه الأيام تصادف ذكرى مولد الرسول عليه الصلاة والسلام وأن هذه الذكرى يجب أن تكون حافزا للأمة بأن تتضافر جهودها بالعمل مع حزب التحرير لإقامة دولة الخلافة وأن لا تكون هذه الذكرى مهرجانات للاحتفالات والموالد والأهازيج قال تعالى ((قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ)) وبعد انتهاء المحاضرة وجه الحضور مجموعة من الأسئلة، حيث أجاب عليها المحاضر مبينا أن حزب التحرير هو الذي يعمل لإقامة دولة الخلافة بطريق الرسول وأن الإخلاص بالعمل يتمثل باتباع منهج الرسول المتمثل بالكتاب والسنة وأن حال الأمة الضعيف هو سبب تسلط الغرب وعملائه على رقابها وأن من أهم شروط دولة الخلافة أن تطبق الإسلام كاملا بالداخل وحمله رسالة للخارج وأن يكون أمانها بأمان المسلمين وأن تحول الدار من دار كفر إلى دار إسلام.

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements