التعليقات الصحفية

 

فيما يلي بعضاً من مشاهد قمع سلطة حماس لشباب وأنصار حزب التحرير الذين كانوا متجهين نحو أرض المقوسي (مكان انعقاد مهرجان حزب التحرير-فلسطين في غزة في ذكرى هدم الخلافة الذي منعته سلطة حماس).
تظهر هذه المقاطع المصورة بالفيديو إطلاق النار العشوائي في الهواء وإقدام تلك الأجهزة القمعية على الاعتداء بالهراوات على شباب وأنصار الحزب، على خلاف ما أدّعته سلطة حماس من أنها لم تعترض شباب الحزب ولم تؤذِ أحدا منهم.
وتظهر هذه المقاطع جزءا من الحشد الكبير الذي حشده شباب وأنصار الحزب المتجهين نحو المهرجان بالرغم من منع سلطة غزة الوفود القادمة من المدن المختلفة في القطاع من الوصول للمشاركة في المهرجان.
ويذكر في هذا المقام أن سلطة حماس أقدمت-في سلوك قمعي- على ملاحقة الصحفيين ومصادرة آلات التصوير لتخفي جرمها.
" /> " />

14-7-2010م