التعليقات الصحفية

كيان يهود يبعد عن الأقصى أربعة من أهله ومشايخه

أقدم كيان يهود الإجرامي ظهر أمس الجمعة وليلة البارحة على اعتقال ثلاثة من المقدسين الناشطين في المسجد الأقصى وذلك على إثر النداء الذي وجهه حزب التحرير من باحات المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة بمناسبة الذكرى ال 98 لهدم الخلافة، والذي خاطب فيه الأمة وطالب جيوشها بالتحرك لنصرة المسجد الأقصى وتحريره من رجس يهود، وقرر إخلاء سبيلهم مع الحكم بإبعادهم 15 يوما عن المسجد الأقصى.

هذا وقامت قوات يهود بمداهمة بيت الشيخ المقدسي عصام عميرة أحد أبرز وجهاء وشيوخ بيت المقدس، ليلة أمس وطلبوه للتحقيق في مراكزهم، ومن ثم أصدروا قرارا بإبعاده عن المسجد الأقصى 15 يوما، وذلك على الخلفية نفسها.

إن النداء الذي صدع به الشيخ عصام عميرة من المسجد الأقصى بمناسبة الذكرى ال98 لهدم الخلافة، هو نداء للأمة الإسلامية وجيوشها، لإقامة دين الله في الأرض وتحرير بيت المقدس من الاحتلال... هو نداء لإقامة الخلافة على منهاج النبوة لإنقاذ البشرية كلها من ظلم وجشع الأنظمة الجائرة التي تتحكم في شعوب العالم.

6/4/2019م

 

الكلمة التي ألقيت في باحات المسجد الاقصى