إصدارات حزب التحرير - فلسطين

قامت السلطة الآثمة يوم السبت الماضي 21/4/2018م، بإجراءات إجرامية، من نصب للحواجز، وتفتيش، وحشد "لقواتها" على مداخل رام الله، فضلاً عن شوارعها الداخلية، ومداخل الخليل وبيت لحم وسلفيت وجنين وقلقيلية وغيرها، ووصلت

مطوية صادرة عن حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين توزع في الذكرى الـ97 لهدم الخلافة

يا للمسلمين... يا لجيوش المسلمين.. هذا نداء الأقصى في المسلمين، هذا نداء الأقصى لجيوش المسلمين... فهل أنتم مجيبون؟... فهل أنتم ملبون؟... هل أنتم قادمون؟؟

انطلقت الأحد 15/4/2018 أعمال القمة العربية في مدينة الظهران في السعودية، واجتمع حكام العار وخرجوا بإعلان مخز يؤكدون فيه خيانتهم وتآمرهم وعداءهم للإسلام، أكدوا فيه أن القدس الغربية عاصمة لكيان يهود، وأكدوا التزامهم بعملية السلام وبالقرارات الدولية التي تثبت احتلال يهود للأرض المباركة

 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:

 

 

 

وا أقصاه،،، وا أمتاه  ،،، وا جيوش المسلمين وضباطهم

أعداء الله يهود، أشد الناس عداوة للذين آمنوا.. يعيثون فسادا وإفسادا بمسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

في جريمة جديدة، تناقلت وسائل الإعلام خبر إبرام صفقة بيع أراضٍ تابعة للكنيسة الأرثوذكسية (اليونانية) في مدينة القدس تقدر مساحتها بنحو 500 دونم ونقل ملكيتها لليهود، وتأتي هذه الجريمة في ظل ما كشفه عضو المجلس الأرثوذكسي أليف صباغ عن وجود اتفاق فلسطيني أردني مع "بطريرك المدينة المقدسة كيريوس ثيوفيلوس الثالث"، بعدم التدخل في أي صفقة يُجريها داخل كيان يهود بما في ذلك المناطق التي يسيطر عليها، أي القدس، وأضاف صباغ "يفترض أن تعمل البطريركية بموجب قانون البطريركية ... ولكن هذا البطريرك يعمل كما يحلو له بغطاء سياسي فلسطيني وأردني وأنا مسؤول عن كلامي هذا