الذكرى 93 لهدم الخلافة

 

كتلة الوعي في جامعات الضفة تحيي ذكرى هدم الخلافة

بمناسبة ذكرى هدم الخلافة وضمن النشاطات التي يقوم بها حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين والعالم، أحيت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، ذكرى هدم الخلافة، في كل من جامعة بوليتكنك فلسطين وجامعة الخليل والقدس "أبو ديس" وبيرزيت، حيث تضمنت النشاطات التالية:

إلقاء كلمة في جامعة بيرزيت وكلمات عدة في مصلى جامعة البوليتكنك وداخل المحاضرات، ذكّرت الطلاب بفاجعة سقوط الخلافة وما ترتب على ذلك من تقسيم للبلاد واحتلالها، وما حلّ بالمسلمين من قتل وتشريد ونهب للخيرات. كما ذكّرت كتلة الوعي الطلاب بخيرية الأمة الإسلامية وكيف أنها انتفضت على الحكام والأنظمة الذين ظلموها لعقود، وكيف ارتعد الغرب خوفاً على مصالحه، وارتجف الحكام رعباً من سقوطهم عن كراسيهم ومحاسبتهم، وكيف أصبحت حركة الأمة المباركة يحسب لها ألف حساب، وتساءلت كتلة الوعي، فكيف لو كان للمسلمين حاكم كأبي بكر وعمر والمعتصم وعبد الحميد؟!.


كما تضمنت النشاطات كتابة لافتات وتعليقها في جامعة البوليتكنك وجامعة القدس "أبو ديس"، كُتب عليها عبارات مثل (الخلافة من عمل لها غنم ومن لم يعمل لها إثم) و (ليكن الثامن والعشرون من رجب يوم العزائم)، وتعليق يافطات في البوليتكنك كتب عليها مقتطفات من كلام أمير حزب التحرير الشيخ العالم عطاء بن خليل أبو الرشتة حول الخلافة (نعم إنّ الخلافة هي البضاعة والصناعة(........

أيضًا تم توزيع بطاقة على الطلاب في بوليتكنك فلسطين وجامعة الخليل والقدس "أبو ديس" كُتب عليها مقتطفات من كلام أمير حزب التحرير.

كما تم توزيع إصدار في جامعة بوليتكنك وجامعة الخليل، حمل عنوان "ليكن الثامن والعشرون من رجب يوم العزائم" توجهت من خلاله كتلة الوعي إلى الطلاب ودعتهم بأن يعزموا أمرهم على العمل لإقامة الخلافة التي تحرر ما اغتصب من أرض المسلمين وتقهر عدوهم وبها تكمن عزتهم.

 

وقد لاقت هذه الأعمال استجابة واستحسانا من الطلاب والمدرسين.

18/5/2014

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

آخر الإضافات