إصدارات حزب التحرير

أعلن ترامب هذه الليلة 6-7/12/2017، الاعتراف بأن القدس عاصمة لدولة يهود: (اعترف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطاب من البيت الأبيض، الأربعاء، بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، وأمر وزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وبدء التعاقد مع المهندسين المعماريين... وأضاف ترامب: "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل")... (العربية نت 6/12/2017)... والغريب العجيب أنه قبل الإعلان اتصل بأكثر حكام البلاد الإسلامية تشدقاً بالقدس والأقصى، فاتصل بسلمان، وعباس، وعبد الله، والسيسي، والسادس... وأعلمهم بأنه سيعلن اعترافه في خطابه بعد ساعات... ومع كل هذا فقد صمتوا صمت أهل القبور، أو دون ذلك بكثير!

 اليوم السابع والعشرون من شوال 1438هــ هو الجمعة الثانية التي لا يستطيع المسلمون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى،

 

 

السؤال: نرجو اهتمام الحزب بقضايا المسلمين في إفريقيا كما يهتم بقضايا المسلمين الأخرى التي ما إن يحدث فيها حدث إلا ويصدر فيها بعد يوم أو يومين... ولكن غامبيا مثلاً لم يصدر فيها حتى اليوم شيء مع أن أحداثها استمرت ما يقرب من شهرين فنرجو توضيح ما جرى. ثم لماذا هذا الدعم من دول غرب إفريقيا للرئيس الجديد أداما بارو؟ ولماذا ضغطهم القوي على الرئيس السابق ليتنحى عن السلطة؟ وهل لانسحابه من الجنائية

السؤال: نقل موقع المدن في 19/11/2017م أن حملة مكافحة الفساد الجارية في السعودية قد بدأت تمس الدائرة العسكرية فقد (كشف مسؤول سعودي على اطلاع في ما يخص حملة "مكافحة الفساد" في السعودية، عن إلقاء القبض على 14 ضابطاً متقاعداً عملوا في وزارة الدفاع، وضابطين من الحرس الوطني، للاشتباه بتورطهم بقضايا فساد بعقود مالية.) (المدن: 19/11/2017م)، وكانت الاعتقالات منذ 4/11/2017 حيث شكل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لجنة لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، شملت عشرات الوزراء السابقين وكبار رجال الأعمال وتجميد حساباتهم وحسابات المقربين منهم، (ونقلت وكالة رويترز أن لجنة التحقيق في الفساد قد جمدت الأرصدة المصرفية للأمير محمد بن نايف، ولي العهد المعزول وأحد أبرز أعضاء الأسرة السعودية الحاكمة، وأرصدة أعضاء عائلته المقربين. وكان ابن نايف يشغل منصب ولي العهد في البلاد قبل أن يستبدل به الملك السعودي ابنَه محمد بن سلمان وأوقفت اللجنة 11 أميراً...) (بي بي سي عربي 08/11/2017م). فما الذي يجري في السعودية؟ وأين تقف أمريكا منه؟

أعلنت رئيسة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (جانيت يلين) أن لجنة السوق المفتوحة التابعة للفدرالية قرّرت بين عشية وضُحاها رفع معدل سعر الفائدة (الربا) بنسبة رُبْع نقطة مئوية، وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها رفع سعر الفائدة (الربا) خلال ثلاثة أشهر، كما تمّت الإشارة إلى أنّه سيتمّ رفعها مرتين لاحقاً خلال هذا العام... والمعروف أن رفع الفائدة (الربا) يعني تعافي

السؤال:(السلام عليكم... شيخنا.. هل من الممكن اعطائي رداً شافياً على الذين يقولون اننا لسنا ملزمين بطريقة الرسول عليه الصلاة والسلام في الوصول الى الحكم و بناء دولة...)

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements