فعاليات حزب التحرير في فلسطين

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تنظم معرضا للصور

نظمت كتلة الوعي في جامعة بيرزيت معرضًا للصور امتد لثلاثة أيام، حمل عنوان "نصرة الأمة بين واجب الجيوش ومكر الأعداء". تضمن المعرض أقسام عدة، شاهد طلاب الجامعة صورا لمآسي ومصائب المسلمين، في فلسطين وبورما والعراق وسوريا وليبيا واليمن والبوسنة والشيشان وأفغانستان وغيرها من بلدان العالم الإسلامي.

وفي قسم آخر ربطت كتلة الوعي بين تلك المصائب وبين الغرب، حيث عرضت صورا لمشاهد وحشية ارتكبتها أمريكا في العراق وأفغانستان، وصورا أخرى لجرائم الجيش الروسي في سوريا والشيشان، وصورا لجرائم الجيش الفرنسي في الجزائر، وصورا أخرى لوزير خارجية بريطانيا بلفور وسايكس وبيكو الذين قسموا بلاد المسلمين، ومكّنوا يهود من فلسطين، وصورا أخرى لفضائح ما يسمى بقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، الذين تواطؤوا مع الصرب في قتل مسلمي البوسنة. حيث أكّدت هذه الصور وغيرها على أن الغرب هو سبب المصائب التي تحلّ بالمسلمين.

كما عرضت كتلة الوعي صورا أنكرت خلالها على كل من يذهب لأمريكا وروسيا وأوروبا من الحكام وبعض الجماعات، لوضع قضاياهم وقضايا أمتهم في أحضان الغرب الذي هو سبب مصائبنا.

وعرضت في قسم خاص إمكانات جيوش المسلمين في باكستان ومصر والسعودية وتركيا وإندونيسيا وغيرها، من طائرات وصواريخ وبوارج ودبابات التي كلفت الأمة الإسلامية مليارات الدولارات، كما عرضت صورا لضباط مخلصين من هذه الجيوش أمثال الضابط التركي تنطاش الذي ثار من أجل المسلمين في سوريا من روسيا، وخالد الاسلامبولي الذي أطاح بالسادات لتوقيعه أول معاهدة سلام مع يهود، في إشارة إلى وجود الخير في هذه الجيوش، وأننا كأمة يجب أن نطالبهم بالدفاع عن أمتهم وقضاياها وأن الذهاب واللجوء الى الغرب والأمم المتحدة هو لجوء الى أعداء الأمة.

تفاعل طلاب الجامعة مع المعرض بحيث أثار لديهم الكثير من الأسئلة والنقاشات والتعليقات على مدى الثلاثة أيام.

30/10/2017