فعاليات حزب التحرير في فلسطين

بسم الله الرحمن الرحيم

كتلة الوعي في جامعة الخليل تنظم وقفة ضد صفقة أمريكا

نظمت كتلة الوعي _الامتداد الطلابي لحزب التحرير _في جامعة الخليل وسط حضور لافت من طلبة الجامعة، كلمة ضد صفقة ترامب ركزت خلالها على مفاصل هامة تتعلق بالأرض المباركة فلسطين في الوقت الذي كثرت فيه المؤامرات والصفقات الخيانية ضد فلسطين وأهلها.

ومن أهم هذه النقاط التي تناولتها الكلمة:

-        ما كان للمسلمين ان يفتحوا بيت المقدس ويخضعوها لسلطان الاسلام لولا دولة الخلافة والجيش العرمرم الذي ادخل الاسلام عليها وجعلها منارة عز وكرامة وعروسا لبلاد الشام.

-        ما كان لصلاح الدين الايوبي ان يحرر فلسطين لولا عمله على توحيد الخلافة وتحريك جيش عظيم يعرك الاعداء عركا ينسيهم وساوس الشيطان.

-        في زمن الخليفة عبد الحميد الثاني كانت الخلافة وجيشها هي الحافظة والحامية فلسطين من الضياع والاحتلال.

واختتمت الكلمة ببيان واضح للطلبة بأن قضية فلسطين هي قضية إسلامية، أرضها ملك للأمة الإسلامية إلى يوم الدين، وتحريرها واجب على أبنائها المقتدرين، ويحرم التفريط بشبر واحد منها تحت أي ظرف أو مبرر، فلا حاجة للأمة للتفكير بهرطقات ومكائد الكفار المجرمين للأرض المباركة فلسطين. ﴿أَفَمَن يَمْشِي مُكِبّاً عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّن يَمْشِي سَوِيّاً عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ﴾

وفلسطين على موعد قريب بإذن الله مع النصر والتحرير إما على أيدي جيوش الأمة الأغيار أو على أيدي جيوش الخلافة الراشدة على منهاج النبوة وجحافلها عند إقامتها قريبا بإذن الله ﴿فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً﴾.

وقد تخلل الكلمة رفع يافطات كتب عليها (إن قضيتكم هي الإسلام، فهو مصدر عزتكم وطريق مرضاة ربكم وبه تحكمون الدنيا وبه ترثون جنة عرضها السماوات والأرض)، (فلسطين تنادي أمة الاسلام، أنتم أهلي وأنتم من يحررني ).


آخر الإضافات