فعاليات حزب التحرير في فلسطين

شباب حزب التحرير يعقدون أمسية رمضانية شمال الخليل

 

عقد شباب حزب التحرير في شمال الخليل أمسية رمضانية تضمنت نقاشاَ مفتوحاَ حول حزب التحرير ووجهة نظره في التغيير الحاصل في المنطقة ورؤية الحزب للحل الذي يجب عمله لتحقيق نهضة شاملة في جميع نواحي الحياة للأمة الإسلامية، وذلك في ظلال الآيات القرآنية والسنة النبوية، حضرها جمع من الناشطين والمهتمين  عقب صلاة التراويح.

وركز المحاضران على أن وعد الله للمسلمين بالنصر نافذ قطعاً، وأن الأمة الإسلامية بوصفها أمة ذات هوية مميزة وأمة أصطفاها الله بدينه الإسلام يجب أن تكون جميع أعمالها في طريق النهضة منبثقة من الإسلام بوصفه عقيدة ونظام شامل صالح لإدارة شؤون الإنسان في كل زمان ومكان، وهذا يتطلب من الأمة الإسلامية العمل الجاد دون كلل ولا ملل، فالدول لا تولد ولا تتشكل إلا عبر نضال قوي وشاق قد يطول وقد يقصر وأن الثورات العربية كانت مجرد بداية ومقدمة لنضال الأمة الإسلامية لإسترداد سلطانها وهويتها ونظامها السياسي المتميز.

وأكد المحاضران على أنه وفي نضال الأمة نحو استرداد سلطانها يجب عليها أن لا تستعين بالدول الإستعمارية ووكلائها، نواطير الاستعمار وحراسه، فهؤلاء لن يوردوها إلا الشقاء والخذلان وقد أنتهى الأمر بمن أستعان بالدول الإستعمارية وأزلامها إلى أن يكونوا في صف هؤلاء في مواجهة الأمة.

وقد تناول المحاضران موضوع ولي الأمر الذي تجب طاعته وأكدوا أن إنعقاد الطاعة لولي الأمر مرهون بتطبيق ولي الأمر للإسلام فإن أنخلع من الإسلام وطبق غيره من النظم أنخلعت طاعته وسقطت عن الأمة ووجب عليها تغييره ناهيك عن أعتزاله وأعتزال طاعته، وقد أستدلوا على ذلك بمجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة.

كما أكد المحاضران على التزام نهج الإسلام في النظر لقضايا المسلمين وإلتزام طريقة الرسول في إقامة الدولة الإسلامية، وأن الإسلام عبارة عن منظومة من التشريعات كفلت للبشرية السعادة والطمأنينة والرقي.

وقد أجاب المحاضران على اسئلة الحضور وسط تفاعل واهتمام، وأثنى الحضورعلى القائمين على الأمسية وما تطرحه من فكر يسهم في الدعوة والعمل على تطبيق شرع الله في الارض

 

 

 

 

15-5-2019