ومضات

آل سعود أهل فسق وفجور يحفرون قبورهم بأيديهم

القدس العربي- أشعلت فيديوهات لما اعتبر أول عرض أزياء نسائي “سافر” و “مختلط” في العاصمة السعودية الرياض، مواقع التواصل الاجتماعي. وفيما دافع عنه البعض، واعتبره البعض الآخر مقصودا وغير بريء، ويأتي في إطار خطة “الإصلاح والانفتاح“، التي يقودها ولي العهد محمد بن سلمان، فإن الغضب والإدانة كانت هي السمة الغالبة في تعليقات السعوديين، الذي اعتبر كثير منهم أن العرض مخالف لقيم المجتمع السعودي.

إن آل سعود طوال تاريخهم أهل فسق وفجور وظلم وخيانات للأمة ودينها وبلادها، ولكنهم كانوا يخفون ذلك عن الناس ويتمسحون بالإسلام، ويغطي سوءاتهم علماء سوء، وسكت عنهم آخرون بحجة الإصلاح، ولكنهم يخربون بيوتهم بأيديهم، فابن سلمان بدعم من ترامب هدم أسس المملكة التي أجرمت بحق الإسلام والمسلمين، فقد خلع القناع الإسلامي المزيف من خلال ضرب العلماء الذين غطوا سوءات آل سعود والأعمال المحرمة كالعمل الوارد في الخبر، وفكك الأساس الثاني وهو العائلة المالكة وشرذمها، وضرب الأساس الثالث وهم رجال الأعمال الذين ساندوا آل سعود واستفادوا من جرائمهم الاقتصادية ونهب الثروات، نرجو الله أن يعجل بالخلافة على أنقاض حكمهم وحكم أمثالهم من الفاسدين.