ومضات

حكام المسلمين يتداعون خدمة لمخططات أمريكا بدلا من نصرة المسلمين

  عقد في العاصمة السعودية الرياض أول اجتماع لوزراء دفاع دول التحالف الإسلامي العسكري ضد الإرهاب بمشاركة ممثلي أكثر من 40 دولة. وأكد وزراء دفاع دول التحالف في البيان الختامي "عزم دولهم على التصدي للإرهاب بكل السبل والوسائل بما في ذلك على الصعيد الفكري والمالي ومواجهة وسائله الدعائية".

في هذه الأثناء التي يتداعي فيها ممثلو أكثر من 40 دولة لمحاربة صنيعة العصر الأمريكية "الإرهاب" تحقيقا لمخططاتها في التصدي لحالة الصحوة التي تجتاح الأمة وسعيها المتنامي للتحرر من الاستعمار واستعادتها لسلطانها المغصوب، في هذه الأثناء تقع مجزرة في دير الزور وغوطة دمشق بغارات لروسيا والنظام السوري، ويواصل يهود احتلالهم وغطرستهم في الأرض المباركة فلسطين، واليمن والعراق يعانيان الأمرين وليبيا تصارع الحياة، فبدلا من أن يتداعى هؤلاء لنصرة المسلمين وقضاياهم يتداعون خدمة لأمريكا ومشاريعها!! 

{وَقَدْ مَكَرُواْ مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ}