ومضات

في الخليل...عروض عسكرية سلطوية، واعتقالات "إسرائيلية"!!

  اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، أربعة مواطنين من مدينة الخليل بعد عملية دهم وتفتيش. وفي الخليل ذاتها وبعد سويعات قليلة أغلقت قوات الأمن الفلسطيني، شارع عين سارة أمام حركة عبور السيارات بسبب مناورة تجريها الأجهزة الأمنية في ذكرى اعلان "الاستقلال".

السؤال الذي يفرض نفسه ما الغرض من هذه العروض والمناورات العسكرية إذا كانت تلك القوات مجتمعة لا تستطيع أن توفر الأمن لشخص في بيته من أن تطاله يد الاحتلال الغاشم؟! هل الهدف منها اعدادٌ للعدة لترهب بها السلطةُ العدو؟! أم استعراضٌ للقوة لتزجره عن فساده في الأرض المباركة؟! أم لإخافته -بالأسلحة التي يسمح لها بحملها- لتمنعه من مصادرة الأراضي وإقامة المستوطنات واعتقال الشباب والفتيات؟! أم أن تلك القوات كحال جيوش المسلمين اليوم، أسدٌ عليّ في الحروب نعامة؟!!

لكل من حمل سلاحاً على المسلمين وكان سلاحه برداً وسلاماً على المحتلين نقول له:

عَدِمْنا خيلنا إنْ لم تَرَوْها...تُثيرُ النَّقْعَ مَوعِدُها كَدَاءُ