ومضات

قطر ومن على منبر الجزيرة تفاخر بعمالتها للغرب وخدمتها لألد أعداء المسلمين

 قال قائد القوات الجوية الأميركية في المنطقة الوسطى الجنرال جيفري هاريغيان إنّ المشاكل الدبلوماسية التي تمر بها منطقة الخليج لم تؤثر على العمليات المنطلقة من قاعدة العديد بقطر ضمن الحرب على تنظيم الدولة. وأضاف -في تصريح خاص للجزيرة- أن القاعدة تعد مركزا مهما لإدارة العمليات الجوية، ومن الصعب استبدالها. وتعد غرفة عمليات القيادة الجوية، والمخصصة لتنسيق عمليات التحالف في العراق وسوريا وأفغانستان، المركز العصبي لإدارة العمليات الجوية لقوات التحالف في المنطقة الوسطى.

بعيدا عن غايات إثارة موضوع قاعدة العديد بقطر حاليا في ظل الصراع الأنجلو أمريكي، فمن الواضح أنّ حكام قطر ومن خلال قناة الجزيرة قد وصلوا إلى درجة غير مسبوقة في الوقاحة إذ يفاخرون بدور قاعدة العديد في حرب أمريكا على المسلمين في العراق وسوريا وأفغانستان، وهو ما يفضح تآمر قطر وخدمتها لألد أعداء الأمة، أمريكا، في حين تدعي وصلا بالإسلام وحرصا على محاربة الدكتاتورية والاستبداد في العالم الإسلامي!! فهلا فاقت الحركات الإسلامية ومن لف لفيفها من سباتهم وموالاتهم لقطر المجرمة وتعلقهم بحبالها وإعلامها المأجور!!