ومضات

ترامب المجرم يفاخر باستعباده لحكام السعودية ونهب ثروات الأمة!

  أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن السعودية تغطي بالكامل الإنفاق لنقل الولايات المتحدة قوات عسكرية إضافية إلى المملكة بعد هجوم "أرامكو". وأوضح ترامب في مؤتمر صحفي عقده مع الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، على هامش اجتماعات قمة الحلف في لندن، أن ذلك "سابقة هي الأولى من نوعها". وأضاف ترامب، مخاطبا الصحفيين: "لم تسمعوا أي شيء مماثل أبدا، لم تسمعوا في حياتكم أننا ننقل قوات عسكرية إلى دولة أخرى ولا ندفع شيئا". وتابع: "وكما رأيتم نقلنا إلى البلاد مجموعة من القوات، وهم يدفعون لنا مليارات الدولارات، وهم سعداء بذلك".

نعم هي سابقة من نوعها كما قال المجرم ترامب أن يدفع العملاء الأقنان تكاليف احتلال بلادهم وتسخيرها لخدمة المحتل، فأمريكا ما أرسلت القوات إلى جزيرة العرب إلا لحفظ مصالحها البترولية والاستعمارية، وللحفاظ على نفوذها في السعودية، ولاستغلال القوات عند الحاجة إليها بشكل سريع في محيط بدأ يغلي ويتحضر للتغيير، ولم يكن حفظ أمن السعودية أو مصالحها غاية عند أمريكا أو أي دولة استعمارية أخرى، فكيف يمكن مثلا أن تكون القوات الأمريكية لحفظ السعودية من إيران أو الحوثين وهما يخدمان مصالح أمريكا ويوصمان بالعمالة لها؟!.

فحق للمجرم يترامب أن يتفاخر بأنه قد دفّع حكام السعودية الأقنان تكاليف استعمار بلادهم، وحق لنا أن نصل الليل بالنهار لنريح الأمة من هؤلاء الحكام الأقنان وننصب بدلا منهم خليفة يحكمنا بشرع الله ويعيد صون الكرامة والحرمات والديار، ويحفظ على البلاد أمنها وأموالها وخيرها.