ومضات

أطفال المسلمين يموتون جوعا بسبب الحكام المجرمين

  في ظل تواصل الحرب الأهلية في اليمن وفشل الهدنة التي كانت برعاية الأمم المتحدة بغية وضع حد للصراع الدامي في مدينة الحديدية المحاصرة، اضطرت العائلات اليائسة إلى نبش القمامة وأكل فضلات الطعام من أجل البقاء على قيد الحياة.فضلا عن ذلك، ظل مئات المدنيين ينزفون حتى الموت في منازلهم التي دمرها القصف خاصة في ظل استحالة وصول المساعدات الطبية إليهم.

إنّ الصراع الأمريكي الأوروبي في اليمن بأدوات مأجورة من الحكام العملاء المجرمين قد أذاق الناس الأمرّين، حتى أكل الناس فضلات الطعام وماتوا وهم ينزفون دون معين أو منقذ، فحكام إيران والسعودية والإمارات المنهمكون في تنفيذ أوامر أسيادهم في الغرب قد غرهم سكوت أهل القوة عنهم، فسخروا البلاد والأموال والجيوش لقتل المسلمين بدلا من نصرتهم، فانتشرت المشاهد التي تقشعر منها الأبدان دون أن يرمش للحكام جفن.

فالنصرة النصرة يا جيوش الأمة، أغيثوا أمتكم وأبناءكم وإخوانكم، وكونوا لهم عونا يغفر لكم ربكم وينصركم على القوم المجرمين.