ومضات

السلطة تواصل احتجاز شباب حزب التحرير لرفضهم الضمان وترفض إخلاء سبيلهم

  أفاد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين بأنّ السلطة ما زالت تواصل احتجاز 11 شابا من شباب الحزب، من منطقتي الخليل وقلقيلية، والذين اعتقلتهم الأجهزة الأمنية على إثر موقفهم الرافض لقانون الضمان الاجتماعي ونشاطهم في التصدي السياسي له، ومن بينهم الدكتور مصعب أبو عرقوب والأستاذ علاء أبو صالح، عضوا المكتب الإعلامي للحزب في الأرض المباركة فلسطين.

وأضاف المكتب الإعلامي، بأن القضاء رفض طلب إخلاء السبيل بكفالة للمحتجزين من منطقة الخليل للمرة الرابعة، وللمحتجزين من منطقة قلقيلية للمرة الثانية، وهو ما اعتبره الحزب تواطؤا من القضاء مع الأجهزة الأمنية، خاصة وأن التهم الموجهة لشباب الحزب هي تُهم سياسية باطلة قانونا.

وعلق المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين بالقول "الأصل أن تخجل السلطة من نفسها وهي تحتجز منذ أكثر من أسبوع مجموعة من خيرة شباب فلسطين ومثقفيها، من بينهم طبيب وأستاذ جامعي، وثلاثة مهندسين، وصيدليان ومدرس".

وأكد صالح على أنّ الحزب سيواصل نضاله السياسي ولن يتوانى يوما عن تبني مصالح الأمة، وطالب السلطة بالإفراج الفوري عن شباب الحزب.

11/12/2018م