ومضات

الوقفة الاحتجاجية في نابلس رغم الأحوال الجوية دليل على عزم الناس على إسقاط قانون الضمان

 اعتصم المئات اليوم وسط مدينة نابلس ملبين دعوة الحراك العمالي لوقفة ضمن سلسلة فعاليات ينظمها الحراك العمالي لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي.

إنّ الفعاليات المتتالية للحراك العمالي لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي تظهر بأن الناس مصرون على إسقاطه، وكذلك تلبية أهل الأرض المباركة من عمال وغيرهم للدعوة رغم الطقس الماطر دليل على أنهم يمتلكون قوة تحدي تمكنهم من منع سرقة أموالهم. وإذا ما واصل الناس حراكهم الرافض لقانون الضمان دون تراجع أو فتور فإن القانون سيسقط لا محالة، فالسلطة أضعف من أن تكسر إرادة أهل الأرض المباركة وأوهن من أن تتحداهم، وكل تعويلها هو على تراجع الناس أو الالتفاف عليهم من خلال أدواتها، ولذلك وجب الحذر والثبات والمضي قدماً نحو إسقاط هذا القانون الجائر.

8-12-2018

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements