ومضات

ضابط يهودي يتجول في الأقصى وزجاجة الخمر بيديه!

فهل من قائد يتحرك لتحريره وراية الإسلام  بيديه؟!

  انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لأحد ضباط كيان يهود يتجول في ساحات المسجد الأقصى وهو يحمل زجاجة خمر في يده.

أصبح كيان يهود الغاصب وجنوده الجبناء وقطعان مستوطنينه الحاقدين يتفننون في التعدي على المسجد الأقصى وحرمته بشكل يومي، فمن حفريات واقتحامات وإغلاق للبوابات وتضيق على المرابطين والمرابطات واعتقالهم إلى التجول بزجاجة خمر في ساحاته لاستفزاز مشاعر المسلمين، وهم بذلك يعيدون للمسلمين الذاكرة بما فعله الصليبون للمسجد الأقصى من اعتداءات بعد احتلاله حتى انتفض المسلمون وتحركوا بقيادة القائد العظيم صلاح الدين الأيوبي وطهروا المسجد الأقصى من دنس الصليبين وعبثهم، واليوم يستعجل كيان يهود نهايته فيتفنن في استفزاز أمة الإسلام ويدفعهم للتحرك!

فهل من قائد تحركه هذه الأفعال كما حركت تلك الكلمات (يا أيها الملك الذي لمعالم الصلبان نكس، جاءت إليك رسالة تسعى من البيت المقدس، كل المساجد طهرت وأنا على شرفي أدنس) صلاح الدين الأيوبي، فيتحرك ليطهر المسجد الأقصى من دنس يهود ويخلصه من عبثهم وإفسادهم؟!