ومضات

الرأسمالية تهوي بالعالم إلى مزيد من ضنك العيش!

  أظهرت تقديرات معهد التمويل الدولي أن ديون العالم الإجمالية ارتفعت إلى مستوى قياسي ببلوغها 233 تريليون دولار في الربع الثالث من عام 2017، وأشار المعهد إلى أن ديون الأسر بلغت 44 تريليون دولار، وأن ارتفاع أسعار الفائدة قد يصعب عليها سداد تلك الديون.

إن ما في العالم من خيرات وثروات كافٍ لسد حاجات العالم وزيادة، لكن النظام الرأسمالي بسوء توزيعه للثروة باعتماده الثمن أداة لذلك، وبجشع حيتان المال واستحواذ فئة قليلة على معظم الأموال وتحكمهم بأهم الثروات، قد أحال العالم إلى جحيم لا يطاق فضاقت بالناس الأرض رغم اتساعها وعدموا لقمة العيش رغم وفرتها!

إنه لا سبيل لخلاص البشرية وعيشها حياة كريمة سوى بالتخلص من هذا النظام الذي يتغذى على دماء الناس ولقمة عيشهم، وبتطبيق نظام الإسلام الذي يوفر للإنسان الحاجات الأساسية فردا فردا ويوزع الثروات ويعالج المشاكل الاقتصادية علاجا جذريا يراعي انسانيته وكرامته، فيخرج الناس من ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والأخرة.

 

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements