ومضات

 

تحت حراب المحتلين.. ما كانوا ليدخلوها إلا أذلاء مطبعين!!

 

زار وفد بحريني، يضم "رجال دين" ورجال أعمال، مدينة القدس المحتلة. وقال سفير السلطة في البحرين أن الزيارة تأتي تلبية لنداءات السلطة بزيارة القدس، والتي تعتبر الحِراك الرسمي العربي الذي تشهده مدينة القدس، بأنه يساهم في دعم صمود المقدسيين!.

تنبع هذه الزيارات من عقلية الانهزام والخضوع للحلول الغربية الاستعمارية لقضية الأرض المباركة، فالقدس وأهل فلسطين لن يستقبلوا بالتكبير والتهليل إلا قائداً فاتحاً كصلاح الدين، أما هذه الوفود فالبذل والهوان مسربلون، ومن الخزي يتوارون عن أعين المقدسيين.

6-5-2012

 

لماذا ينتزعون اللقمة من أفواه الجياع؟!

 

 

بدأ سائقو الشاحنات في شمال الضفة إضراباً عن النقل احتجاجا على تصرفات الضابطة الجمركية. وفي تصريحات إذاعية أفاد بعض السائقين بأنهم لا يجدون لقمة العيش ليسدوا بها رمق أطفالهم بينما تلاحقهم الضابطة الجمركية!.

بأي حق ولأي غرض ينتزع هؤلاء لقمة العيش من أفواه الجياع؟ هل ليطير بها عباس في طائرته الخاصة يجوب العالم ويتحدث بتافه القول عن السلام مع يهود؟! أم لينفقوها على أجهزة أمنية تسهر على حماية أمن يهود وتبطش بالناس؟!

 إنهم آذوا العباد وفرّطوا بالبلاد فويل لهم من الله وويل لهم من غضب الأمة.

30-4-2012

 

 

عباس يتباكى على زيارة القدس ونسي أن التنازل عنها حرام

 

جدد عباس دعوته "للعرب المسلمين والمسيحين" من أجل زيارة الأراضي الفلسطينية والقدس، رافضاً الفتاوى التي تحرّم زيارتها في ظل الاحتلال.

يتباكى عباس على القدس ويشدد على زيارتها بينما هو وسلطته تنازلوا عن القدس وعن معظم فلسطين ليهود، وهو يذكرنا بالرجل الذي زنا ولم يعزل لأنه ظن أن العزل مكروه، ونحن نقول له يا هذا أتتباكى على زيارة القدس تحت الاحتلال ونسيت أن التنازل عنها وعن معظم فلسطين حرام!؟، ولماذا لا تطالب الجيوش بتحرير فلسطين ومنها القدس إن كنت صادقا؟.

25/4/2012

 

 

تعزية المجرم  نتنياهو إجرام بحق الإسلام والأرض المقدسة

 

نقلت وكالة معا الإخبارية خبر تعزية رئيس السلطة ورئيس وزرائه للمجرم نتنياهو بهلاك والده الذي علّمه الإجرام.

إن ود قادة السلطة واحترامهم لقادة الاحتلال؛ قتلة الأطفال والنساء، ومهوّدي الأقصى، وساجني الآلاف من الأسرى الأبطال، يدلل على جوهر السلطة، ومدى كذبها على الناس عندما تتصنع الحرص على فلسطين أو على الأسرى أو على الأقصى أو تدّعي غضبًا للشهداء.

وهذا السلوك من قادة السلطة تجاه هؤلاء القتلة المفسدين في الأرض يوضح لكل مخدوع حقيقة ما يسمى بـ"المشروع الوطني الفلسطيني" المزعوم.

2-5-2012

 

ما هكذا يفك سراح الأسرى ولا هكذا يكون التضامن معهم!

 

 

أكد عباس أن التضامن مع الأسرى سيستمر بالاعتصامات وسيبقى موضوعا رئيسياً للسلطة باستمرار مطالبتها "اسرائيل" والمجتمع الدولي بإطلاق سراحهم.

الاعتصامات وسيلة الناس العزل في التضامن مع أبنائهم الأبطال، ولا يقبل أن تكون وسيلة السلطة التي لديها 70 ألف "مسلح"!، فالاستمرار بالمطالبة "العبثية" من يهود بإطلاق سراح الأسرى، لن يغطي عورة السلطة المستمرة في التنسيق الأمني الذي قاد إلى اعتقال المقاومين واحباط محاولات لخطف جنود يهود بغية مبادلتهم بالأسرى!

عار على السلطة أن تتغنى بالأسرى وهي من أضاعتهم ولم تفعل شيئاً حقيقياً لنصرتهم!.

29-4-2012

 

السلطة شقية: "السعيد من اتعظ بغيره والشقي من اتعظ بنفسه"

أكد مسؤولون وخبراء إنترنت أن السلطة الفلسطينية حجبت بعض المواقع الإخبارية والتي تنتقد في تقاريرها رئيس السلطة عباس.

كلما ازداد فساد السلطة وانكشفت عوراتها  ازداد خوفها من تحرك أهل فلسطين ضدها ووقوفهم في وجهها، لذلك بدلا من أن ترجع السلطة عن غيها وتتعظ بغيرها لجأت إلى البطش والتنكيل والاعتقال وكم الأفواه، فقد كانت حظرت الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، ثم لاحقت الإعلاميين وأغلقت كل المواقع التي توجه لها الانتقاد، فيبدو أن السلطة لن تتعظ إلا بنفسها.

25/4/2012