فعاليات حزب التحرير في فلسطين

وفد من طلاب جامعة النجاح يُنكرون على إدارة الجامعة تبنّيها لبرامج غربية

على إثر تغيير جامعة النجاح صورة غلاف صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إلى صورة  تحمل مفهوم المساواة بين الجنسين عند الغرب. على إثر ذلك، شكَّلت كتلة الوعي وفداً ضمَّ ممثلين عن كتلة الوعي وممثلين عن الكتلة الإسلامية ومجموعة من طلاب الجامعة، وتوجَّهوا إلى مكتب العمادة اليوم الأثنين الموافق 4/10/2021، حيث كان في استقبالهم عميد شؤون الطلبة، الذي بدوره رحَّب بالوفد واستمع لوجهة نظرهم، وكان من أبرز الأمور التي تحدث بها الوفد:

  • إن مفاهيم الجندر والمساواة هي مفاهيم غربية يُقصَد بها المساواة التامة بين الجنسين، وهي مناقضة لأحكام الشَّرع، فهي تُلغي كافة الاحكام الشرعية التي تتعارض مع هذا المفهوم الغربي بدعوى التمييز، فتُلغى بموجبها القوامة والولاية وأحكام الميراث وغيرها، كما أن هذه المفاهيم هي طريق لانتشار الرذيلة والمثلية، فمفهوم الجندر ينص صراحة على أن لكل واحد الحق في اختيار جنسه.
  • أهل فلسطين هم في جلِّهم مسلمون وهم لا يقبلون بمثل هذه المفاهيم التي تخالف ثقافتهم وتستجلب غضب الله عليهم ولعنته.
  • أن الجامعة والقائمين عليها مسؤولون ومؤتمنون على الطلبة، وهذا يستوجب منهم صدّ مثل هذه الهجمات الثقافية المموَّلة من الغرب والتي تستهدف الصروح التعليمية على وجه الخصوص.
  • يجب أن يكون الطلاب والهيئة الأكاديمية والإدارية في الجامعة في خندق واحد في الدفاع عن مفاهيم الإسلام، وأن الوفد يدعو الجميع لرفض هذا المنكر وتغييره والأخذ على أيدي من يريد العبث بأخلاق وثقافة الطلاب.

وفي ختام اللقاء سلَّم الوفد كتاباً إلى عميد شؤون الطلبة، موجَّه إلى الهيئة الإدارية والأكاديمية في الجامعة، طالب فيه الوفد بالتصدي للهجمة الشرسة التي تستهدف مفاهيم الإسلام، وتوجَّه إلى أساتذة الجامعة بالقول: "إننا نتوجه لكم بهذا الخطاب ونحن نعلم أن فيكم خيراً كثيراً، وكما سجَّل بعضكم موقفاً مشرِّفاً في منع حفل عشتار، الذي أقيم في الجامعة في وقت مضى، فإننا نأمل أن نرى موقفاً مماثلاً في صدّ هذه الهجمة الشرسة..."
 وقد وعد العميد مشكوراً برفع الكتاب إلى رئيس الجامعة.
4/10/2021