ومضات

القضية حسمها القرآن ولا تحتاج لاستفتاء وإنما لجيوش تنتصر لها!!

أصدرت الخارجية الإيرانية بيانا حول آخر التطورات في فلسطين، أكدت فيه أن "الحل الوحيد والعادل لقضية فلسطين في إطار حق تقرير المصير، يتمثل بإجراء استفتاء شعبي بمشاركة كل الأبناء الأصليين لأرض فلسطين من المسلمين والمسيحيين واليهود".

إن هذه الهرطقة للنظام الإيراني تظهر كم أنه نظام عميل وأنه لا يمت لقضية فلسطين التي يتغنى بها ليل نهار بصلة فبدل أن يحرك جيشه وميليشياته التي هي على مرمى حجر من كيان يهود لمساندة أهل فلسطين يطالب بإجراء استفتاء شعبي نصوت فيه على مصير فلسطين ولمن تكون!

 إن مصير فلسطين حددته سورة الإسراء والعهدة العمرية وقررت أنها أرض إسلامية خالصة للمسلمين دون غيرهم إلى يوم الدين والواجب تجاهها تحريك الجيوش لتحريرها وهذا لا ينتظر من نظام جبان سكت على تدمير مفاعلاته النووية وقتل علمائه وتفجير سفنه من قبل كيان هزيل لا يقوى على مواجهة نصف مليشياته التي أرسلها لقتل المسلمين في العراق والشام، وعلى المسلمين إسقاط تلك الأنظمة الذليلة وتخليص الجيوش من ذلها وتحريكها لخدمة قضايا المسلمين.