التغطية الإعلامية


حزب التحرير يتهم الأجهزة الأمنية الفلسطينية بمداهمة بلدة حوسان لاعتقال شبابه بالتعاون مع جيش الاحتلال اليهودي
اتهم حزب التحرير في بيان صحفي وصلنا نسخة منه الأجهزة الأمنية باقتحام بلدة حوسان قضاء بيت لحم لغرض اعتقال شبابه وبحسب البيان فقد "قامت الأجهزة الأمنية التابعة لسلطة دايتون, وبالتعاون والتنسيق مع قوات الاحتلال اليهودي, هذا اليوم الاثنين 12\10\2009, بحملة مداهمة لبيوت شباب حزب التحرير في بلدة حوسان غرب مدينة بيت لحم, وكذلك لبيوت آخرين من الرجال الذين لا تأخذهم في الحق لومة لائم."
وذكر البيان أن الأجهزة الأمنية "داهمت العديد من منازل البلدة, ومعظمها لشباب من حزب التحرير, فاعتقلت أحد أعضاء الحزب "محمد سباتين" من منزله, والذي يزيد عمره عن الخمسين عاما, واعتقلت شيخاً من أهل البلدة "فتحي حمامرة" من متجره, والذي يبلغ من العمر خمسة وستين عاماً" .
وذكر البيان أن هذه المداهمات والاعتقالات تمت "بالتعاون مع قوات الاحتلال التي كانت آلياتها العسكرية تجوب شوارع البلدة في نفس الوقت الذي كانت الأجهزة الأمنية للسلطة تقوم بحملتها, في مشهد مخزٍ من مخازي سلطة أوسلو"
واعتبر الحزب أن "السلطة وأجهزتها قد نذرت نفسها لملاحقة المخلصين من أبناء الأمة منهم شباب حزب التحرير الذين يكشفون المؤامرات التي تحاك ضد الأمة وقضاياها، وفي مقدمتها قضية فلسطين، ويقولون الحق ولا يخشون فيه لومة لائم".
واعتبر الحزب أن التصرفات التي تقوم بها السلطة وأجهزتها الأمنية والتي يندى لها الجبين لن تسكت شبابه عن قول الحق وبيان الحقيقة وكشف المتخاذلين ولن تثنيهم عن الاستمرار في حمل الدعوة لإقامة الخلافة التي ستحرر فلسطين من دنس يهود ومن الظالمين المحاربين لله ولرسوله وللمؤمنين. بحسب تعبير البيان
13/10/2009
صحيفة فلسطين                    إذاعة صوت الأقصى                    صدى نجد والحجاز
وكالة أرض كنعان                   قدس برس                             وكالة صفا
أخبار الزوى                          المركز الفلسطيني للإعلام