التغطية الإعلامية


اعتبر حزب التحرير في بيان صحفي أصدره مكتبه الإعلامي في فلسطين أن لقاء نيويورك الثلاثي التي ضم كل من رئيس السلطة والرئيس الأمريكي ورئيس وزراء "إسرائيل" لقاءً مذلاً ليدوّن في سجل إنجازات اوباما الباهت، واعتبر البيان أن رفض السلطة لعقد اللقاء قبل وقف وتجميد الاستيطان كان رفضاً كاذباً معتبراً الارتماء في أحضان أمريكا جريمة ومنكراً.
وأشار البيان إلى أن هذا اللقاء "يعقد في الوقت الذي يقوض فيه يهود أساسات المسجد الأقصى ويهجرون الآمنين من بيوتهم ويمعنون قتلاً وحصاراً في أهل فلسطين، إن هذا اللقاء يعد جريمة فوق الجرائم التي ارتكبتها وترتكبها السلطة بحق قضية فلسطين وأهلها".....